برلمانية عراقية تدعو الى رفع الحصانة عن النواب الذين وردت اسماؤهم في وثائق ويكيليكس

أكدت عضو البرلمان العراقي عن إئتلاف دولة القانون سميرة الموسوي، الاحد، أن المعلومات التي جاءت في موقع "ويكيليكس" غاية في الخطورة، ودعت البرلمان الى رفع الحصانة عن النواب الذين وردت اسمائهم بالموقع، وصفت تلك الاسماء بـ"المجرمة".

وقالت الموسوي في بيان اوردته السومرية نيوز ، إن "المعلومات التي جاءت بموقع ويكيليكس غاية في الخطورة وهي تكشف عمالة وفساد بعض المسؤولين العراقيين الذي باعوا وطنهم بحفنة من الاموال السحت، الامر الذي يتطلب وقوف المرجعية الدينية متمثلة بالسيد علي السيستاني بغية عدم تسويف الحقائق كما يحدث في الغالب".
ودعت الموسوي مجلس النواب الى "رفع الحصانة عن اعضائه الذين وردت اسماؤهم"، مطالبةً رئاسة الوزراء ومجلس القضاء الاعلى وهيئة النزاهة بـ"اجراء تحقيقات فورية وعاجلة لفضح اولئك المفسدين وانزال اقصى العقوبات بحقهم جزاء بما كسبته ايديهم".
ووصفت الموسوي الاسماء التي ذكرها الموقع بـ"المجرمة"، محملةً اياها "مسؤولية اسالة الدم العراقي البريء وكل ما يجري في العراق من مصائب وويلات".
وكان موقع ويكيليكس نشر  يوم الجمعة ، 60 ألف برقية دبلوماسية يقول إنها مسربة من وثائق المؤسسات الدبلوماسية السعودية، وتعهد الموقع بنشر أكثر من 500 ألف وثيقة، ولفت مراقبون الى أن هذه الوثائق، إذا ثبتت صحتها، ستلقي الضوء على دعم السعودية للمعارضة السورية والجماعات الارهابية فيها و بعض الجماعات والشخصيات السياسية في العراق.
في وقت شككت وزارة الخارجية السعودية، بصحة تلك الوثائق ودعت مواطنيها إلى تجنب تصفح أي موقع إلكتروني بغرض الحصول على معلومات مسربة بقصد "الإضرار بأمن الوطن" على حد قولها./انتهى/

      

رمز الخبر 1856017

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha