لماذا ظل وزير الخارجية الألماني صامتاً خلال المفاوضات؟

كشف مصدر مقرب من المفاوضات النووية في فيينا أن وزير الخارجية الألماني "فرانك شتاير ماير"كان صامتاً نسبياً في مفاوضات فيينا النووية لأنه يتحفظ على بعض نقاط الخلاف مع واشنطن وباريس اللتان تصران على مطالبهم المبالغ فيها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن وزير الخارجية الألماني فرانك شتاينماير بدا منفعلاً جداً خلال المفاوضات النووية بين ايران والدول الست وخاصة في الفترة الزمنية المعينة الأخيرة.

وصرح المصدر أن وزير الخارجية الألماني يعتبر نفسه ملتزماً باللعب على أرض الأوروبيين والأميركان ومجموعة الست من جهة ومن جهة أخرى هو أكثر اللاعبيين الغربيين رغبة في حصول اتفاق مع ايران مبيناً : أن هذه المفارقة أدت إلى عدم تمكن شتاينماير اظهار آرائه بالنسبة إلى المفاوضات مع ايران واضاف: "إن انفعال شتاينماير الواضح في هكذا ظروف قابل للتبرير"./انتهى/

رمز الخبر 1856307

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =