"داعش" نسخة جديدة من طالبان والقاعدة

أعرب رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله أكبر هاشمي رفسنجاني عن أسفه ازاء ارتفاع عدد مسلحي تنظيم "داعش" الارهابي في سوريا وليبيا ونيجريا موضحاً ان "داعش" نسخة جديدة من طالبان والقاعدة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلاً عن الموقع الاعلامي لمجمع تشخيص مصلحة النظام أن رفسنجاني ألقى كلمة بحضور عدد من الطلاب والأساتذة الجامعيين بطهران أكّد فيها على انتهاج المنهج الحقيقي للاسلام والابتعاد عن العنف والقهر في ادارة الأمور.

ودعى رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى المشاركة القوية للشعب فى الانتخابات القادمة موضحاً ان فوز الاتجاهات المعتدلة فى الانتخابات القادمة يتصدّى لظهور الأفكار المتطرفة فى المجتمع.

وأعرب رفسنجاني عن قلقه بشأن ارتفاع عدد مسلّحي تنظيم "داعش" الارهابي في سوريا وليبيا ونيجريا مضيفاً: "ان الجماعات الارهابية الحالية نسخة جديدة من طالبان والقاعدة مشدّداً على انّ هذه الجماعات تشوه صورة الاسلام الأصيل.

وأشار رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام إلى القوة الدفاعية للجمهورية الاسلامية الايرانية مؤكّداً على ضرورة تيقظ المسؤولين لاتخاذ سياسات مناسبة تمنع من نشر الأفكار المتطرفة والداعشية فى المجتمع الايراني /انتهى/.

 

 

رمز الخبر 1860952

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 14 =