وقف اطلاق النار خطوة هامة في مصلحة الشعب السوري

اعتبر الرئيس الايراني حسن روحاني في اتصال هاتفي مع نظيره الروسي إن وقف اطلاق النار في سوريا وبدء إدخال المساعدات الانسانية خطوة هامة في مصلحة الشعب السوري.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن الرئيس الايراني حجة الاسلام حسن روحاني تناول خلال مكالمة هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين عملية وقف إطلاق النار في سوريا والبدء بتقديم المساعدات الانسانية للاجئين في مناطق سيطرة الحكومة السورية، والبدء بتحرير الأبرياء والمخطوفين مشدداً على ضرورة مراقبة وقف إطلاق النار وحماية الحدود السورية لمنع دخول العناصر الإرهابية والأموال والاسلحة للتنظيمات الارهابية. 

وأكد الرئيس روحاني على التشاور الايراني_ الروسي في شأن العملية السياسية في سوريا مؤكداً إن ماحققته العمليات الجوية الروسية إلى جانب القوات البرية السورية ساهمت في الضغط على الارهابيين ومن يقف ورائهم للقبول بالمحادثات لافتاً إلى إن الحل العسكري في سوريا لن يخدم أحد. 

وأشار روحاني إلى ضرورة توضيح بعض النقاط التي تضمنها وقف اطلاق النار في سوريا لإزالة المخاوف، لافتاً إلى إن محاربة الإرهاب يجب أن لاتتأثر بالظروف الجديدة. 

بدوره اوضح الرئيس الروسي فلادمير بوتين تفاصيل المحادثات التي أفضت الى وقف إطلاق النار في سوريا منوهاً إلى إن العلاقات الروسية الايرانية مبنية على الثقة البناءة المتبادلة ومؤكداً على ضرورة التعاون بين الطرفين في الملف السوري. 

وأشار بوتين إلى ضرورة مراقبة الحدود السورية لمنع وصول الدعم اللوجستي لتنظيمات الإرهابية، مؤكداً على إن محاربة هذه التنظيمات ستستمر قطعاً، ومضيفاً إن المساعدات الانسانية يجب أن لاتضر بسيادة الأراضي السورية. /انتهى/. 

رمز الخبر 1861020

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 8 =