لاريجاني: طهران وباريس لديهما وجهات نظر متقاربة في ما يخص الإرهاب

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي في إيران "على لاريجاني" لدى استقباله رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية "كلود بارتولون" أن ايران وفرنسا لديهما وجهات نظر متقاربة في ما يخص الارهاب والتطرف وضرورة مواجهتهما.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني عقد مؤتمرا صحفيا بحضور رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية "كلود بارتولون".

وصرح علي لاريجاني أن إجتماع اليوم الذي عقد بينه وبين بارتولون تم بحث عملية "تطوير التنمية الإقتصادية وتخطي بعض الحواجز" التي تعيق ذلك.

ونوه رئيس مجلس الشورى الاسلامي إلى أنه توجد في مايخص الأزمات في المنطقة ومحاربة الإرهاب، "نظرة مشتركة" لدى البرلمانين الإيراني والفرنسي.

وأوضح لاريجاني ان زياره رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية لطهران تعتبر "نقطة هامة" في العلاقات البرلمانية بين البلدين.

وأكد لاريجاني أن علاقات جيدة وقديمة تربط بين مجلس الشورى الاسلامي والبرلمان الفرنسي.

من جهته وصف رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية "كلود بارتولون" أن "علاقات الصداقة بين مجلس الشورى الاسلامي والبرلمان الفرنسي تعتبر علاقة ناجحة وجيدة".

كما شكر بارتولون مواساة رئيس مجلس الشورى الإسلامي والنواب الإيرانيين إثر الاحداث الإرهابية التي استهدفت بلاده مؤخرا.

وأضاف بارتولون: خلال إجتماع اليوم جرت مباحثات جيدة بين البرلمان الإيراني والفرنسي حول الإتفاق النووي والعلاقات الإقتصادية".

ونوه المسؤول الفرنسي إلى أن "هذه العلاقات بين البرلمانين تؤدي الى تنمية العلاقات بين الحكومتين".

وأوضح رئيس الجمعية الوطنية الفرنسية أن مثل هذه اللقاءات ستؤدي الى إزالة الحواجز المصرفية ومزيدا من حضور الشركات الفرنسية في إيران، ما سيؤدى ذلك في المستقبل الى تنمية العلاقات الإقتصادية بين البلدين

ومن المقرر أن يلتقي بارتولون اليوم بعد لقائه مع لاريجاني بالرئيس روحاني وعدد من المسؤولين الإيرانيين.

رمز الخبر 1865164

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =