مقتل ارهابي في قيادة "جبهة النصرة" في سوريا

أعلن تنظيم "جبهة النصرة" الارهابي في سوريا، الجمعة ، مقتل القيادي يونس شعيب الملقب بأبو الحسن تفتناز وابنه بضربة جوية في ثاني هجوم يستهدف الجبهة خلال أسبوع.

واتهم التنظيم الارهابي الذي يعرف حاليا بجبهة فتح الشام في بيان نشر على الإنترنت، التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة بقتل شعيب وهو عضو مجلس الشورى فيه. ولم يكشف التنظيم عن مكان مقتل قياديه وابنه في سوريا.

وتشير وكالة "رويترز" إلى أن قوات التحالف كانت قد شنت قبل أيام غارة جوية استهدفت أحد مقار التنظيم القيادية، وقتلت نحو 24 شخصا.

وتشهد الجبهات الرئيسية في سوريا وقفا لإطلاق النار، بدأ العمل به، منتصف ليل الخميس إلى الجمعة 30 ديسمبر/كانون الأول، بموجب اتفاق توصلت إليه موسكو وأنقرة. وهو أول اتفاق يتم برعاية تركية مباشرة، بعدما كانت الولايات المتحدة شريكة لروسيا في اتفاقات سابقة، لم تصمد، لوقف إطلاق النار.

يشار إلى أن تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" مستثنيان من اتفاق وقف اطلاق النارفي سوريا بسبب تصنيفهما كمنظمات إرهابية من قبل مجلس الأمن الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1868520

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 13 =