السفير الإيراني في لندن يحذر من مغبة تعرقل مسار الإتفاق النووي من قبل الجانب الأمريكي

حذر السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد من مغبة العراقيل التي تضعها الولايات المتحدة الأمريكية أمام مسار الاتفاق النووي، موضحا أن واشنطن بسياساتها المعرقلة للاتفاق النووي تعارض المصالح الاقتصادية للاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن السفير الإيراني في لندن حميد بعيدي نجاد نشر تصريحا في صفحته على التليجرام أشار فيه إلى الانتهاكات التي ترتكبها الولايات المتحدة الأمريكية بحق الاتفاق النووي وقال أننا اليوم نمر بالسنة الثانية من التوقيع على الاتفاق النووي بين ايران ومجموعة خمسة زائد واحد وهو اتفاق ينظر إليه على أساس أنه أهم اتفاق حصل في العالم خلال العقود المنصرمة.

وأكد بعيدي نجاد على الأهمية والمكاسب التي حققها الاتفاق النووي في قطاعات مختلفة كالنفط والغاز والبتروكيمياوالنقل والتجارة والطيران و...

وأشار المسؤول الايراني إلى الدقة التي بني عليها هذا الاتفاق وقال أن الاحكام والقانونية التي قام عليها الاتفاق النووي جعلت منه اتفاقا لا يمكن التلاعب به وحتى الادارة الأمريكية التي كانت قبل تسلم الحكم في الولايات المتحدة تتدعي أنها سوف تقوم بتمزيق الاتفاق وكلام من هذا القبيل إلا إن قانونية الاتفاق أرغمتها على احترامه وعدم التعدي عليه بشكل سافر.

وتابع السفير الايراني في بريطانيا أن الولايات المتحدة الأمريكية ورغم أنها لم تتخذ خطوات عملية ضد الاتفاق النووي إلا إن تهديدها وتصريحاتها قد تخوف بعض الشركات التجارية الكبرى في العالم كما ان المصارف والبنوك الدولية قلقة من مغبة التعامل مع ايران خشية العقوبات الأمريكية التي قد تطالها في حال تعاملت مع نظيراتها الايرانية./انتهى/

رمز الخبر 1874487

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =