صرخة الشعب الايراني تدفع العدو إلى التراجع

أكد قائد الثورة الاسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، في بيان أصدره مساء اليوم الاحد على ان صرخة الشعب الايراني في مسيرته اليوم تدفع العدو الى التراجع لافتا الى ان إرادته تخلط أوراق معادلات دول الاستكبار والهيمنة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن قائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، اصدر رسالة بمناسبة الذكرى التاسعة والثلاثين لانتصار الثورة الإيرانية مهنئا فيها الشعب الإيراني، مؤكدا على ان تجمع الشعب العظيم اليوم ليس الا ردا حاسما للاعداء ومؤامراتهم.
ووضح قائد الثورة في البيان ان الشعب الايراني العزيز والشامخ صنع بارادته وبصيرته اليوم حدثا كبيره ومذهلا واضاف ان عظمة مسيراتكم اليوم كان من وجهة نظر المراقبين الدقيقين اكبر حضورا واكثر ملحمية قياسا بالاعوام الماضية .

وأشار سماحته إلى ان حضور الشعب كان ردا حاسما وقاصما للاجانب والاعداء وضعيفي الوفاء فالعدو وبالاعتماد على تصوراته الناقصة والزائفة عن ايران والايرانيين بذل كل ما بوسعه وعبا ابواقه الدعائية لاضعاف الحضور في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية ولكن الشعب برهن عمليا لهم ان الثورة حية ومفعمة بالحيوية واثبت التزامه بمبادئ الامام الراحل من خلال شعاراته وحضوره الغفيروهتفاته العالية.

ونوه قائد الثورة الاسلامية إلى ان صرخة الشعب الايراني تدفع العدو الى التراجع وان ارادته الراسخة تخلط اوراق معادلاته الخاطئة ، وعلى المسؤولين في البلاد ان يعرفوا قدر هذه الظاهرة الفريدة وان يعملوا على خدمة هذا الشعب العزيز باستقامة كاملة وعمل جهادي وان يدافعوا عن مبادئ الثورة .

وختم سماحته قائلا ان المستقبل هو لشعبنا الواعي صاحب البصيرة وعلينا نحن المسؤولين ان نسعى بان لانتخلف عن الشعب "فلا تهنوا ولاتحزنوا وانتم الاعلون ان كنتم مؤمنين"./انتهى/

رمز الخبر 1881073

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 8 =