جهانغيري: ايران تقف الى جانب الاخوة السنة والشيعة والأكراد في العراق

صرح النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري أن ايران وبكل ثقة تقف الى جانب الاخوة العراقيين سنةً وشيعةً وأكراداً لإعادة أعمار العراق.

وأفادت وكالة مهر لللأنباء أن  النائب الأول للرئيس الإيراني اسحاق جهانغيري التقى الرئيس الأسبق لمجلس النواب العراقي ورئيس الحزب الاسلامي في العراق اياد السامرائي صباح اليوم الخميس متناولاً العلاقات الثنائية بين البلدين، ومؤكداً أن ايران تقف الى جانب الاخوة أهل السنة والشيعة والأكراد في العراق

وأشار جهانغيري إلى أن ايران وبكل ثقة ستبقى الى جانب الشعب العراقي في مرحلة إعادة إعمار العراق، معربا عن امله بانطلاق حركة كبرى لإعادة الاعمار في العراق من خلال التنسيق والانسجام بين أهل السنة والشيعة والكرد، ليتمكن هذا الشعب العظيم من أن يتبوأ مكانته ودوره التاريخي جيدا في المنطقة.

وتابع جهانغيري أن مناطق أهل السنة في العراق تعرضت إلى دمار أكثر في مرحلة سيطرة تنظيم داعش الإرهابي، ومن الضروري أن يتكاتف الجميع لإعادة إعمارها وتخفيف الآلام على أهلها.

وأضاف نائب الرئيس الايراني أن العراق اليوم يمر بأزمتين كبيرتين هما إخراج قوات امريكا الاستعمارية وطرد الارهابيين، إلى جانب جذب المستثمرين لإعادة أعمار العراق.

وأكد السامرائي من طرفه على رغبة العراق بتعزيز علاقاته الاقليمية والعالمية وترحيبه بتعاون بالاستثمارات الايرانية في مناطق أهل السنة، مؤكداً على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين. /انتهى/.

رمز الخبر 1881926

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 7 =