مصر تدين الاعتداء الارهابي في الأهواز وتوجه دعوة للعالم

أدانت مصر الاعتداء الارهابي الذي استهدف عرضا عسكريا بمدينة الأهواز بجنوب غربي إيران، داعية إلى تكاتف دولي في مواجهة الإرهاب.

وقال بيان للخارجية المصرية إنه اتساقا مع مواقفها الراسخة والدائمة بإدانة كافة أشكال العمليات الإرهابية وصورها، أدانت جمهورية مصر العربية الهجوم الإرهابي الذي استهدف عرضا عسكريا في مدينة الأهواز في الجمهورية الاسلامية في إيران.

وأعرب البيان عن خالص تعازى مصر لأسر الضحايا، متمنيا سرعة الشفاء للمصابين، ومجددا مطالبة مصر بضرورة تكاتف الجهود الدولية من أجل مكافحة ظاهرة الإرهاب وتجفيف منابع دعمها.

واستشهد خمسة وعشرون شخصا وجرح ستون آخرون بينهم اطفال ونساء في اعتداء ارهابي استهدف عرضا عسكريا بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس في ايران.

وحمل وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف رعاة الإرهاب في المنطقة وأسيادَهم الأميركيين المسؤولية عن الاعتداء الارهابي في مدينة الأهواز.

واتهم ظريف عملاء نظام أجنبي في المنطقة بشن الهجوم الارهابي، وقال إنه تم تجنيد الارهابيين وتدريبهم وتسليحُهم وتمويلُهم بواسطة نظام أجنبي، متوعدا بالرد الحاسم والسريع دفاعا عن ارواح الايرانيين. وأوضح ظريف أن من بين الضحايا مدنيين وأطفالا وصِحافيين.

واستدعت الخارجية الايرانية سفراء هولندا والدنمارك والقائم بالأعمال البريطاني لإبلاغِهم اعتراضا شديدا بسبب ايوائِهم عناصر مرتبطين بمنفذي اعتداء مدينة الاهواز. 

ودعا المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي هذه الدول الى ادانة الاعتداء وتسليم العناصرِ المرتبطين به لنيل جزائِهم العادل.

وشبه قاسمي أفعال هذه الجماعة بإفعال جماعة داعش الوهابية، داعيا الى ادانة الارهاب بجميع أشكاله، والابتعاد عن ازدواجية المعايير حيال الارهابيين./انتهى/

رمز الخبر 1887968

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 5 =