حزب الدعوة الاسلامية يعزي بوفاة آية الله هاشمي شاهرودي

نعي حزب الدعوة الاسلامية الاثنين، رحيل رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام السيد محمود هاشمي شاهرودي، بوصفه فقىها بارزا، وأحد أبرز تلامذة السيد الشهيد محمد باقر الصدر، وأحد الداعمين للحزب طوال مسيرته.

واصدر الحزب بيانا جاء فيه "تسليما بقضاء الله المحتوم وببالغ الحزن والاسى تلقينا خبر انتقال آية الله العظمي الفقيه المجاهد السيد محمود الهاشمي الشاهرودي الى جوار ربه بعد حياة حافلة بالجهاد والعلم والمسؤولية والتي كان اخرها تسنمه رئاسة السلطة القضائية وبعدها رئيسا لمجمع تشخيص مصلحة النظام في الجمهورية الاسلامية في ايران".

واضاف "وبهذا المصاب الجلل نعزي المرجعيات الدينية وطلاب الحوزات العلمية في مختلف دول العالم ونعزي الشعب الايراني والشعب العراقي وجميع محبي ومقلدي السيد الفقيد الذي سيترك انتقاله للقاء ربه فراغا كبيراً لا يسده إلا من هم أهل لتحمل المسؤوليات الكبرى وأصحاب العلم والعطاء والجهاد".

واوضح البيان ان "الفقيد الكبير رحمه الله تعالى كان من كبار أساتذة البحث الخارج في الحوزة الدينية، ومن الداعمين لمسيرة حزب الدعوة الاسلامية وكان ثقة المرجع الشهيد السيد محمد باقر الصدر ومن ابرز تلاميذه وساهم في الجهاد ضد النظام البعثي واعتقل في زنازين البعث البائد وتعرض الي التعذيب الشديد".

ولفت الي انه "كان اول رئيس للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية في العراق ثم ناطقا إعلاميا للمجلس نفسه، وبعدها تولى مسؤوليات كبري في الجمهورية الاسلامية".

وختم حزب الدعوة الاسلامية بيانه بالقول '"غمد الله الفقيد السيد محمود الهاشمي بواسع رحمته واسكنه فسيح جناته والهم ذويه ومحبيه الصبر والسلوان انه سميع مجيب"./انتهى/

رمز الخبر 1890778

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 8 =