الحرس الثوري يصدر بيانا... بإسم قاصم الجبّارين

أصدر حرس الثورة الإسلامية بيانا بشأن أول رد انتقامي صاروخي له على الجناح الذي يضم الوجود العسكري الأميركي في قاعدة عين الأسد الأميركية والذي يأتي ردا على على عملية اغتيال الشهيد الفريق المجاهد "قاسم سليماني" ورفاقه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء بأن حرس الثورة الاسلامية بدأ عملية الانتقام لاغتيال الشهيد سليماني باطلاق عشرات الصواريخ الباليستية على قاعدة عين الاسد الامريكية في العراق.

وأعلن حرس الثورة الاسلامية، في بيان، "أنه فجر اليوم ورداً على العملية الإرهابية  للقوات الأمريكية وانتقاماً لاغتيال واستشهاد قائد فيلق القدس التابع لحرس الثورة الاسلامية الفريق الشهيد قاسم سليماني ورفاقه ، نفذت قوات الجو فضاء التابعة لحرس الثورة الاسلامية عملية ناجحة تحمل اسم "الشهيد سليماني" باطلاق عشرات الصواريخ ارض – ارض على القاعدة الجوية المحتلة من قبل الجيش الارهابي الامريكي المعروفة باسم عين الاسد حيث سيتم اعلان الشعب الايراني الشريف واحرار العالم عن تفاصيل تلك العملية تباعاً.

وأكد حرس الثورة الاسلامية "إننا نحذر  الشيطان الاكبر والنظام الامريكي من أن اي عمل شرير او اعتداء او تحرك آخر سيواجه رداً اكثر ايلاماً وقساوة".

واضاف، نحذر حلفاء امريكا التي لديها قواعد للجيش الارهابي الامريكي، بأنه سيتم استهداف اي ارض تكون مصدر اعمال عدائية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

كما شدد بيان حرس الثورة الاسلامية انه "لا نعتبر الكيان الصهيوني بأي شكل من الاشكال منفصلاً عن النظام الامريكي المجرم".

وقال بيان حرس الثورة الاسلامية " نوصي الشعب الامريكي باستجلاء الجنود الامريكيين من المنطقة لمنع وقوع مزيد من الخسائر وعدم السماح بتهديد حياة العسكريين الأمريكيين بسبب الكراهية المتزايدة لأمريكا"./انتهى/

رمز الخبر 1901042

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =