الإعلام الاجنبي يحاول تخريب العلاقات بين ايران ولصين

أكد مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "محمود واعظي" على أن وسائل اعلام أجنبية أطلقت عملية تخريب العلاقات بين الايران الصين وان الاشاعات حول تسليم جزر ايرانية للصين فارغة عن الصحة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مدير مكتب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "محمود واعظي" اشار على هامش إجتماع مجلس الوزراء الذي أقم اليوم الاربعاء، الى الاتفاق الاستراتيجي على مدى 25 عام بين ايران والصين قائلا: هذه الاتفاقيات من شأنها أن تعزز العلاقات بين الدول.

واكد أن الحكومة ملزمة باجراء ما يوافق عليه مجلس الشورى الاسلامي ولايوجد هناك ماتخفيه بشأن الاتفاق بين ايران والصين.

واكد واعظي: عملية تخريب العلاقات الايرانية الصينية انطلقت من وسائل اعلام أجنبية، والبعض في الداخل يريد ان يطرح نفسه قام بطرح قضايا حول وثيقة الاتفاق بين ايران والصين.

ونفى واعظي الإشاعات المطروحة حول تسليم جزيرتي "كيش" و"قشم" في جنوب ايران للصين، قائلا: أن هذه العملية الاعلامية يتم توجيهها من خارج البلاد، وان دستورنا واجهزتنا الرقابية تسعى من اجل اضفاء الشفافية على ما يحصل وان لا تكون هنالك اي مخالفة فيها.

رمز الخبر 1905621

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 3 =