عراقجي: الحضور الكبير للأسرى الأحرار في وزارة الخارجية مدعاة لفخر الوزارة ومباهاتها

اعتبر المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني عباس عراقجي الاسرى الاحرار بانهم من راسمال الثورة الاسلامية وان الحضور الكبير للمضحين في وزارة الخارجية مدعاة لفخر الوزارة ومباهاتها .

وبمناسبة ذكرى العودة الظافرة للاسرى الاحرار الاعزاء الى ارض الوطن الاسلامي التقى مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي بالاسرى الاحرار في وزارة الخارجية عبر دائرة تلفزيونية مغلقة واجرى مباحثات معهم.

وهنا عراقجي في هذه المحادثة الودية حلول الأعياد الماضية كما هنأهم بذكرى عودة الاسرى المحررين الى ارض الوطن .

اعتبر المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني عباس عراقجي الاسرى الاحرار بانهم من راسمال الثورة الاسلامية وان الحضور الكبير للمضحين في وزارة الخارجية مدعاة لفخر الوزارة ومباهاتها .

وأكد عراقجي انه إلى جانب الاسرى الاحرار من مرحلة الدفاع المقدس(الحرب التي فرضها نظام صدام على ايران) ،هناك عدد من الزملاء السجناء الأحرار الذين تعرضوا للتعذيب في سجون النظام الشاهنشاهي القمعي قبل انتصار الثورة الإسلامية ، وكذلك الاسرى الاحرار الذين أسرتهم الجماعات الإرهابية والتكفيرية ، هم حاضرين في هذا اللقاء وان وجود هؤلاء الاسرى الاحرار هو ما يميز وزارة الخارجية .

وأشار مساعد وزير الخارجية إلى الإجراءات التي تقوم بها وزارة الخارجية لتكريم المضحين وذويهم ، وقال ان وزارة الخارجية ترى أن من واجبها القيام بواجباتها القانونية في هذا المجال بجدية وبعيدا عن التعقيدات الإدارية المعتادة".

وفي الختام شكر الاسرى الاحرار عراقجي وأبدوا آرائهم في مختلف القضايا بما في ذلك تعزيز ثقافة التضحية بالنفس في وزارة الخارجية والسياسة الخارجية وتعزيزها./انتهى/

رمز الخبر 1906699

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =