قاليباف ينتقد بيان الترويكا الاوروبية من قانون العمل الاستراتيجي الايراني لالغاء العقوبات

انتقد رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف البيان الأخير للدول الأوروبية الثلاث، مؤكداً أن مطالبة الأوروبيين بعدم تنفيذ قانون رفع العقوبات من قبل الحكومة الإيرانية كانت خطوة مفاجئة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف، أكد خلال لقائه السفير الايطالي لدى ايران جوزيبي بيروني انه ثمة هناك تعاون جيد بين إيران وإيطاليا بفضل التاريخ المشترك من العلاقات بين البلدين والذي يعود لأكثر من 160 عاماً، وينبغي للعلاقة العاطفية بين البلدين أن تعزز الدبلوماسية البرلمانية والعلاقة بين البرلمانات والحكومات.

وتابع رئيس مجلس الشورى الإسلامي، مؤكدا أن إيطاليا عنصر فاعل في الاتحاد الأوروبي ويجب ألا تتأثر العلاقات الإيرانية-الإيطالية بأعمال وسلوكيات الولايات المتحدة أحادية الجانب وغير إنسانية وغير قانونية، مضيفاً ان حجم العلاقات بين البلدين لا يتناسب مع الإمكانيات الموجودة. يجب أن تزداد العلاقات بين البلدين أكثر من ذي قبل. حيث يمكن للشركات والبنوك الحفاظ على العلاقات ومنع الإكراه الأمريكي والتأثير على عمق علاقات الدول.

وفي إشارة إلى البيان الأخير للدول الأوروبية الثلاث حول خطة العمل الاستراتيجية لإلغاء العقوبات وحماية حقوق الشعب الإيراني، قال قاليباف: ان بيان الدول الأوروبية الثلاث الذي يطالب حكومتنا بعدم تنفيذ هذا القانون مفاجئ، فهذه الدول الأوروبية الثلاث التي تؤكد على الديمقراطية والالتزامات القانونية، قامت بعمل غير مرغوب وغريب.

وشدد رئيس الهيئة التشريعية في ايران مخاطبا السفير الإيطالي انه على إيطاليا ألا تسمح للدول الثلاث الأخرى بالتحدث نيابة عن أوروبا. فهذه الدول الأوروبية الثلاث، التي لم تظهر أي رد فعل على الهجوم الإرهابي الأخير في طهران واستشهاد العالم الإيراني الشهيد فخري زاده، تقول الآن إنه لا ينبغي للحكومة الإيرانية تطبيق القانون الرسمي للبلاد!.

من جانبه أكد السفير الايطالي ان إيطاليا عازمة على زيادة التجارة بين إيران وإيطاليا واهتمامهم بتنمية العلاقات. مضيفاً انه مع وصول الإدارة الأمريكية الجديدة إلى السلطة، ستكون هناك فرصة جيدة للدول للتعاون مقارنة بالماضي.

/انتهى/
رمز الخبر 1910040

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =