الاقتدار الدفاعي هو السبيل الوحيد لدفع التهديدات

قال المساعد التنفيذي لقائد القوة البرية في الجيش الايراني، يوم السبت، ان القوات المسلحة الايرانية بلغت مستوى من القدرة الدفاعية تجعل العدو يهلع من مواجهتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان المساعد التنفيذي لقائد القوة البرية في الجيش الايراني، اكد اليوم السبت، ان بواسل الجيش وسائر القوات المسلحة وبتمتعهم بالروح المقاومة وبالاستفادة من تجارب الدفاع المقدس، بلغوا مستوى من القدرة الدفاعية، بحيث يشعر العدو بالهلع من مواجهتها.

وفي حديثه لدى تقديم القائد الجديد وتوديع القائد السابق للمقر الميداني لفرقة 77 (ثامن الائمة عليه السلام)، قال العميد كيومرث شرفي: "ان الضباط الشباب في الجيش وسائر القوات المسلحة واتباعا للمخضرمين ادركوا باذهانهم الواعية وبصيرتهم بكل وضوح، ان الفكر الولائي في القوات المسلحة، هو الضامن لعزة نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية المقدس وتناميه واقتداره".

واضاف العميد شرفي: "ان معرفة العدو في الظروف الراهنة تحظى بالاهمية المصيرية، وهذا المفهوم بمعنى كيفية محاربة العدو ومواجهته، لابد ان يتم التدرب عليه، لكي نعرف كيف نختار ونستخدم التكتيكات في مواجهة تهديدات العدو".

وتابع: "في هذا الاطار، فإن الاقتدار الدفاعي هو السبيل الوحيد لدفع التهديدات، ولابد من تنفيذ التدريبات بشكل دقيق ومفيد وتام، لتتمكن من تلبية الاحتياجات الميدانية المعاصرة وترفع من القدرات الدفاعية، والحمد لله يتم تنفيذ هذا الامر الهام في القوة البرية بكل قوة".

واردف: "ان غيارى جيش الجمهورية الاسلامية ومن خلال تمتعهم بالروح الباسلة وبالاستفادة من تجارب ثماني سنوات من الدفاع المقدس، جاهزون لخلق ملحمة خالدة في الدفاع عن حياض الوطن الاسلامي، كما ان اعداء الثورة الاسلامية يدركون جيدا قدراتنا العسكرية ولديهم الهلع من مواجهة هذه القدرات الدفاعية"./انتهى/

رمز الخبر 1918073

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =