إيران تبحث عن تعزيز التفاعلات الإقليمية / ضرورة توسيع العلاقات مع الجيران

قال نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي، إن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم دائما السلام والهدوء في المنطقة وقدركزت سياستها على توسيع العلاقات مع دول الجوار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه أكد نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي عبد الرضا مصري في لقاء مع رئيس البرلمان الجزائري ابراهيم بوغالي على العلاقات الودية والأخوية بين البلدين، مضيفا أن هذه العلاقات تقوم على أساس صداقة طويلة الأمد وتعاون صادق بين البلدين. وإيران حكومة وشعبا تحترم الثورة والشعب والحكومة الجزائرية.

وشدد في هذا الصدد على استعداد مجلس الشورى الإسلامي لتوسيع التعاون والعلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف في مختلف المجالات، مضيفا ان للجزائر دائما موقف جيد تجاه مختلف القضايا الدولية من خلال اختيار السياسات المبدئية والمنطقية.

وأكد إبراهيم بوغالي في هذا الاجتماع أن العلاقات الودية والأخوية مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية مهمة للغاية بالنسبة للجزائر، في حين رحب ببيانات نائب رئيس مجلس النواب، وأعلن عن استعداد بلاده لتطوير العلاقات البرلمانية بين البلدين.

الجمهورية الإسلامية الايرانية تبحث عن تعزيز التفاعلات الإقليمية

وأشار عبد الرضا مصري في لقاء مع نائبة رئيس مجلس النواب القطري السيدة حمدة حسن السليطي إلى إرادة الجمهورية الإسلامية الإيرانية لتعزيز العلاقات الثنائية، واعتبر الصداقة والأخوة طويلة الأمد بين البلدين رصيد قيم لتعزيز العلاقات الشاملة بين البلدين كما انه اشاد بدور دولة قطر في الساحتين الإقليمية والدولية.

وأضاف: إن الجمهورية الإسلامية الايرانية تريد تعزيز التفاعلات الإقليمية، ويمكن لقطر أن تلعب دورًا خاصًا في تسهيل هذه المحادثات.

كما أعربت نائبة رئيس مجلس النواب القطري عن ارتياحها للقاء الوفد البرلماني لبلدنا وقالت: "إن استمرار العلاقات البرلمانية والعلاقات الثنائية في جميع المجالات أمر مهم بالنسبة لنا.

إيران تدعم دائمًا السلام والهدوء في المنطقة

كما ذكر مصري في لقاء مع نائب رئيس مجلس النواب العراقي شاخوان عبدالله احمد، مشيرا إلى مبدأ الجوار وحسن الجوار والأخوة بين البلدين، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية تدعم دائما السلام والهدوء في المنطقة، وقد حددت أهدافها لتوسيع العلاقات مع دول الجوار.

وشدد شاخوان عبد الله أحمد على أهمية دور بلادنا في مواجهة الجماعات التكفيرية والإرهابية وقال: إننا نقدر المواقف السياسية والأمنية والاجتماعية والإنسانية الجيدة والإيجابية للجمهورية الإسلامية الإيرانية في المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أنه في هذه الاجتماعات التي عقدت على هامش مؤتمر الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز، بالإضافة إلى مناقشة القضايا الثنائية، أوضح نائب رئيس مجلس الشورى الإسلامي أهمية التقارب في عملية صنع القرار.مضيفا ان قواعد ومبادئ الشبكة البرلمانية لحركة عدم الانحياز يجب أن تكون مستمدة من مبادئ حركة عدم الانحياز باعتبارها الهيئة الأم.

وأعرب عن أمله في أن تؤكد جميع الوفود الحاضرة في الاجتماع على هذا المبدأ وتهتم به.

/انتهى/

رمز الخبر 1924955

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha