المشهداني يؤكد ان العراق لن يسمح بان يكون قاعدة للقيام باعمال تخريبية ضد ايران

اكد رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني ان بلاده لن تسمح للجماعات الضالة القيام باعمال تخريبية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس مجلس النواب العراقي محمود المشهداني اشار في مؤتمر صحفي مشترك اليوم مع رئيس مجلس الشورى الايراني الى ان الحكومة العراقية الوطنية الجديدة تسعى الى المضي بطريقها نحو مستقبل مشرق للتنمية والتطور.
واوضح ان العراق يحلق حاليا بجناحين هما العربية والاسلام وان زيارته لايران تاتي  تلبية لدعوة من الدكتور حداد عادل , وتقديرا للدعم الشامل الذي قدموه الاخوة الايرانيون لاستقلال ووحدة العراق.
واشار رئيس مجلس النواب العراقي الى ان ايران على استعداد لدعم العراق في العملية السياسية الجديدة في اطار القضايا السياسية والاقتصادية والثقافية والاجتماعية والامنية المختلفة , معربا عن امله في ان تتمخض زيارته لطهران عن نتائج ايجابية لمستقبل العراق.
وحول تحديد جدول زمني لانسحاب قوات الاحتلال من العراق اكد المشهداني ان قضية انسحاب القوات الاجنبية من العراق تعد اول واهم مسالة حيوية بالنسبة للحكومة العراقية الجديدة , معربا عن اعتقاده بان تواجد القوات الاجنبية لايشكل فقط قضية سلبية للعراق فحسب وانما للدول المجاورة ايضا وخاصة الجمهورية الاسلامية الايرانية.
واشار رئيس مجلس النواب العراقي  الى ان بلاده تواجه مشكلات امنية معقدة للغاية , داعيا الدول المجاورة لاسيما ايران لمساعدة المسؤولين العراقيين لحل هذه المشكلات باسرع وقت ممكن.
وحول طرد زمرة المنافقين من العراق اكد المشهداني ان الحكومة والبرلمان في العراق لن يسمح للجماعات والاحزاب والمنظمات الضالة القيام بعمليات تخريبية ضد دول الجوار لاسيما ايران.
واشار الى ان الحكومة العراقية الجديدة لم تستطع لحد الآن من فرض سيادتها في كافة انحاء العراق وان الجماعات الارهابية تعمل تحت حماية امريكية , موضحا انه توجد في العراق حاليا المئات من الجماعات والشركات الاجنبية التي تعمل باسم توفير الامن لكن هويتها غير واضحة كما ان العديد من اجهزة المخابرات الاجنبية موجودة في العراق.
واكد ان الحكومة العراقية تدرك الاوضاع الحالية المعقدة في البلاد وتسعى بعون الله الى تطهير البلاد من القوات الاجنبية وفي المرحلة التالية طرد الجماعات الضالة من العراق.
واعتبر رئيس مجلس النواب العراق ان زيارته للجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رسالة الشعب العراقي الموحد بان العراق قد تغير في الوقت الحاضر.
وحول محادثاته مع المسؤولين الايرانيين اكد المشهداني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية على استعداد للتعاون مع العراق في شتى الميادين.
وحول رايه بالنظام الفيدرالي اوضح رئيس مجلس النواب العراقي ان هذا النظام يعزز الوحدة ويعتبر مكسبا للشعب العراقي استنادا الى الدستور ولا يستشم منه مفهوم التقسيم , وسنحاول تطبيق النظام الفيدرالي وفقا للمبادئ الديمقراطية./انتهى/


 

 

 

رمز الخبر 349004

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha