رئيس الجمهورية: الشعب الايراني لا يخشى تهديد أية قوة في العالم

قال الرئيس محمود احمدي نجاد "على الأميركان أن يعلموا بأننا سوف لن نتراجع سنتمترا واحدا عن أهدافنا حتى ولو احترق وجودنا بالكامل ألف مرة ".

 وأفادت وكالة مهر للانباء ان الرئيس احمدي نجاد قام صباح اليوم بزيارة تفقدية لجامعة أمير كبير الصناعية في طهران حيث التقى بالاساتذة الجامعيين هناك بعد جولة قام بها في مرافق الجامعة المخنلفة .
 وبعدها القى رئيس الجمهورية كلمة أمام طلاب الجامعة, مستمعا بعدها الى أسئلة واستفسارات الطلاب في الشؤون المختلفة .
 وأشار الدكتور احمدي نجاد في كلمته الى الملف النووي الايراني قائلا "ان امتلاك الشعب الايراني للتقنية النووية المدنية رغم وجود كل المنظمات الدولية التي أنشئوها هم بأنفسهم (الغرب), جعلهم أشد حنقا من الماضي, بالشكل الذي يجعلهم في الوقت الحاضر يطأون كافة المؤسسات الدولية التي اوجدوها بأقدامهم ".
 وخاطب رئيس الجمهورية الطلاب الجامعيين قائلا "امتلاك التقنية النووية المدنية يعني وصولنا الى مصاف الدول العظمى, أي تحول ايران الى قوة عظمى ".
 وأضاف رئيس المجلس الأعلى للأمن القومي أنه "في العام الماضي هددتنا أميركا وحلفائها بشن هجوم علينا, إلا ان شعبنا أثبت بأنه لا يخشى تهديد أية قوة ", في العالم .
 وتابع الرئيس احمدي نجاد كلامه قائلا "اذا كان الشعب لا يخاف, فمن الطبيعي ان الحكومه ايضا لا تخشي هذه التهديدات  ونحن سنسير في خطى متتابعة في طريق تطويرالبلد, حيث ان دعم الشعب يعتبر العامل الأهم في هذا التطور ".
 وقال رئيس الجمهورية "بعون الله لم يبق لنا سوى خطوة واحدة لبلوغ القمة, وبهمة الشعب الايراني سنقيم في عشرة الفجر هذا العام الاحتفال الكبير بمناسبة تثبيت حقوقنا النووية ".
 وقال الرئيس احمدي نجاد مخاطبا الدول الأوروبية "من هذه المنصة وأمامكم أيها الطلاب أقول للأوروبيين اذا كنا نشك حتى اليوم في عدائكم لشعبنا ولو ذرة, فمن اليوم فصاعدا سنعتبر اي خطوة لكم حيال الشعب الايراني بانها عمل معادي وسنرد عليه بما يناسبه "./انتهى/

رمز الخبر 419602

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =