وصف رئيس جمعية الهلال الاحمر لمحافظة طهران ، مشروع تأسيس منظمة الدفاع المدني الذي يتصدى له المجلس الاسلامي البلدي بأنه اطروحة غير ناضجة ، مضيفا قوله : لا يتوفر تنفيذ هذا المشروع على جنبة عملية ، وهو يأتي موازيا من حيث الاداء لعمل البلدية .

وبيّن الدكتور حميد رضا دهقان في حواره مع مراسل القسم الاجتماعي لوكالة انباء مهر ان وزارة الداخلية تتولى بشكل رئيس موضوع الاغاثة وادارة الازمات على مستوى البلاد ، كما تقع هذه المسؤولية على عاتق ادارة كل محافظة في المحافظات ، وتلبي جمعية الهلال الاحمر مهام الاغاثة والانقاذ ايضا عبر عضويتها في لجنة الكوارث الطارئة الموجودة في كل محافظة ، اما في محافظة طهران فان البلدية ، وتبعا لظروف خاصة ، هي التي تتولى هذه المهمة ، فيما يبقى دور ادارة المحافظة في هذا الشأن هامشيا .
واستطرد بالقول : وقد قام المجلس البلدي لمدينة طهران بطرح موضوع استحداث منظمة الدفاع المدني في اعقاب وقوع زلزال بم ، وهو موضوع كما قلنا غير عملي ويأتي موازيا لعمل لجنة ادارة الازمات في البلدية ، ولا توجد لديه ادنى  صلة بجمعية الهلال الاحمر .
وفي معرض انتقاده لرفض البلدية تخصيص اراض لجمعية الهلال الاحمر بغية انشاء مقرات لها للاغاثة والانفاذ في مختلف المناطق البلدية الاثنتين والعشرين بالعاصمة ، قال الدكتور دهقان : جمعية الهلال الاحمر على اهبة الاستعداد لابداء التعاون مع شتى الجهات ذات العلاقة بأمور الاغاثة ، كالمطافئ ، والبلدية ، وما سواهما ، لكنها لا تسمح لأي جهة بالتصدي للمهام التي هي من صلب صلاحيات الجمعية .
/انتهى / .

رمز الخبر 62364

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha