الصين تؤكد دعمها انضمام ايران الى منظمة شنغهاي للتعاون

أكد رئيس الوزراء الصيني وين جياباو خلال لقائه النائب الأول لرئيس الجمهورية برويز داوودي في آستانه دعم بلاده لانضمام ايران الى منظمة شنغهاي للتعاون.

 وأفادت وكالة مهر للأنباء ان داوودي التقى عصر الخميس على هامش اجتماع رؤساء وزراء الدول الاعضاء في منظمة شنغهاي للتعاون في مدينة آستانه, مع رئيس الوزراء الصيني, وأشار خلال هذا اللقاء الى اهمية ومكانة البلدين الكبيرين ايران والصين في المعادلات الدولية معربا عن اعتقاده بأن للبلدين مواقف مشتركة حيال العديد من القضايا.
 واعرب النائب الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية عن اعتقاده أن بإمكان ايران والصين أن يؤديا من خلال التشاور والتعاون الثنائي دورا كبيرا في تسوية عدد من القضايا الهامة مثل مواجهة التطرف وعدم الاستقرار في المنطقة وتأثيرات الأزمة المالية في الغرب على الاقتصاد العالمي وتسوية أزمة جورجيا.
 وأوضح داوودي ان قضية الطاقة ذات الحساسية البالغة في مستقبل العالم وبالأخص الغاز ستكون من القضايا المصيرية, حيث يمكن أن يكون لايران والصين في هذا المجال تأثيرا حقيقيا على الصعيدين الاقليمي والعالمي.
 وأشار داوودي الى حجم التبادل التجاري الكبير بين ايران والصين داعيا الى تنمية التعاون الثنائي في قطاعي المصارف وشركات التأمين.
 وفي الشأن النووي, أكد داوودي ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية مستعدة دوما للحوار وتتوقع من بعض الدول المشاركة في المفاوضات مع ايران أن تعمل لجعل أجواء المحادثات منطقية وعادلة بدلا من اللجوء الى لغة القوة.
 بدوره أعرب وين جياباو في هذا اللقاء عن اعتقاده بأنه لايوجد أي عائق أمام إنضمام ايران الى منظمة شانغهاي للتعاون, مؤكدا دعم بلاده لانضمام ايران الى هذه المنظمة.
 وتطرق رئيس الوزراء الصيني الى الأنشطة النووية المدنية الايرانية, قائلا "ان حكومة الصين تدعم دوما الأنشطة النووية المدنية للجمهورية الإسلامية الإيرانية, لأن ايران باعتبارها عضو في معاهدة حظر الإنتشار النووي (ان بي تي) من حقها الإستفادة من هذه الطاقة ".
 وأبدى رئيس الوزراء الصيني ارتياحه لمستوى التعاون الاقتصادي بين ايران والصين, لافتا الى وجود مجالات عديدة للمزيد من التعاون بين البلدين./انتهى/

رمز الخبر 774603

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =