مقتل واصابة اكثر من 150 شخصا في تفجيرات ارهابية شمال شرق بغداد

اعلن مصدر في الشرطة العراقية إن الحصيلة النهائية للتفجيرات التي استهدفت السوق الشعبية في مدينة الخالص شمال بعقوبة بلغت 53 قتيلا و106جرحى.

ونقلت وكالة مهر للانباء عن موقع السومرية نيوز ان مصدرا في شرطة محافظة ديالى قال إن "حصيلة تفجير سيارة مفخخة وعبوة ناسفة وسط السوق الشعبي في مركز قضاء الخالص ارتفعت إلى 53 قتيلا و106 جرجى"، مبينا أن "عشرات المحال التجارية في السوق دمرت بشكل كامل".
واوضح مصدر في شرطة الخالص أن "عبوة ناسفة انفجرت في سوق الخالص أعقبها بدقائق انفجار سيارة مفخخة كانت مركونة بجوار محال تجارية ومطاعم في السوق  الشعبي في مركز القضاء، قبل المغيب بقليل، مما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات".
وتعد تفجيرات الخالص ثاني تفجيرات كبيرة من نوعها التي تضرب محافظة ديالى، نحو 55 كم شمال شرق بغداد، خلال الشهر الجاري، إذ تعرضت مدينة بعقوبة في الثالث من آذار الجاري، إلى تفجيرين متزامنين بسيارتين مفخختين، استهدف احدهما دائرة الإسكان، 3 كم غرب بعقوبة، فيما استهدف الانفجار الثاني مكتب تيار الإصلاح الوطني الذي يتزعمه إبراهيم الجعفري، 3كم شمال بعقوبة، أعقبهما انفجار ثالث بحزام ناسف قرب مستشفى بعقوبة العام استهدف تجمع المسعفين وسيارات الإسعاف التي هرعت لنقل القتلى والجرحى، وأسفرت التفجيرات الانتحارية الثلاثة عن سقوط 32 قتيلا و56 جريحا./انتهى/
رمز الخبر 1054985

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =