قتل رجل امن سعودي واصيب ثلاثة اخرون بجروح في اشتباكات مع مسلحين جنوب مدينة بريدة التي تقع على بعد 340 كلم شمال غرب العاصمة السعودية الرياض، وفق ما اكد مصدر امني سعودي .

وافادت وكاله مهر للانباء عن  قناة "العربية" التي تتخذ من دبي مقرا ان مواجهات اندلعت بين قوات الامن ومطلوبين مسلحين عند الساعة 17 بالتوقيت المحلي (14 ت غ) في حي الهلال جنوب مدينة بريدة ثم انتقلت الى حي الخليج" الفارسي " بين المسلحين وقوات الامن.
واوضحت ان المواجهات التي كانت لا تزال مستمرة حتى ساعة متاخرة من يوم امس اسفرت عن مقتل رجل امن واصابة اخر "اجريت له عملية جراحية وحالته حرجة" اضافة الى مصابين اثنين اخرين من قوات الامن.
وتابع المصدر ذاته ان "المواجهات ضارية" في حي الخليج " الفارسي" المحاصر بالكامل اضافة الى حي الهلال المحاصر جزئيا.
 كما اشار الى ان مروحية تابعة لقوات الامن شوهدت تحلق في سماء المنطقة. 
ولم يورد المصدر تفاصيل واضحة بشأن عدد او هوية المسلحين.
من جانب اخر قالت صحيفة "عكاظ" السعودية في عددها اليوم " قتل رجل امن واصيب ثلاثة اخرون اصابة احدهم خطيرة وذلك اثر مطاردة لمطلوبين امنيين في حي الهلال ببريدة مساء امس".
واضافت صحيفة "عكاظ" ان رجل امن سعوديا "قتل  واصيب اخرون احدهم باصابة بليغة في مواجهة امنية بين قوات الامن ومطلوبين امنيا بحي الهلال بمدينة بريدة بعد مغرب يوم امس "
واضافت ان "الجهات الامنية قامت بتطويق موقع المواجهة واغلاق كافة الطرق المؤدية منه واليه وعانت من التجمعات الفضوليين الذين امتلأت بهم الطرقات والساحات القريبة حتى ساعة اعداد هذا الخبر منتصف الليل (21 ت غ)".
وقالت الصحيفة ان المسلحين من "الفئة الضالة" وهي عبارة تستخدم في المملكة للاشارة الى المتطرفين الاسلاميين المشتبه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة.
وكانت الداخلية السعودية اعلنت في وقت سابق من يوم الخميس استسلام احد مدبري الهجوم وعملية احتجاز الرهائن في الخبر في نهاية ايار/مايو التي اسفرت عن مقتل 22 شخصا، الى السلطات.
ونقلت وكالة الانباء السعودية الرسمية عن مصدر مسؤول في وزارة الداخلية ان "المطلوب في قضايا أمنية عبد الله بن عبد العزيز بن أحمد المقرن، سعودي الجنسية، سلم نفسه للجهات الأمنية"، مشيرا الى ان المقرن كان "مطلوبا لقيامه بتأسيس خلية في المنطقة الشرقية تولت التهيئة والاعداد للحادث الاجرامي الذي ارتكب في مجمع واحة عبد العزيز في محافظة الخبر".
كما اعلنت الداخلية السعودية الثلاثاء الماضي مقتل احد المشبوهين واعتقال اربعة آخرين بعد جرح ثلاثة منهم اثناء عملية مداهمة شنتها قوات الامن في محافظة الاحساء شرق السعودية.
وكان متحدث باسم السفارة الاميركية في الرياض اعلن ان سيارة تابعة للقنصلية الاميركية في جدة غرب المملكة تعرضت لاطلاق نار الاثنين الماضي من دون ان يسفر ذلك عن وقوع ضحايا. 
وشهدت المملكة السعودية منذ ايار/مايو 2003 سلسلة من الاعتداءات والاشتباكات المسلحة بين قوات الامن ومتطرفين اسلاميين يشتبه بعلاقتهم بتنظيم القاعدة. /انتهي/
 
 
 

رمز الخبر 108924

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =