ايران وتركمانستان تؤكدان على توسيع التعاون لمكافحة التطرف

اكد الرئيسان الايراني والتركمانستاني على ضرورو دعم المواقف الاقليمية والدولية للبلدين , وشددا على توسيع التعاون الثنائي لمكافحة الارهاب والتطرف والمخدرات.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الدكتور محمود احمدي نجاد التقى اليوم الخميس مع نظيره رئيس جمهورية تركمانستان قربان قلي محمدوف على هامش القمةالثالثة لرؤساء دول بحر قزوين في باكو.
واعتبر رئيس الجمهورية ان تنمية التعاون بين البلدين بانه يحمل رسالة اقليمية ودولية , وقال : ان توسيع وتعميق العلاقات بين البلدين في جميع المجالات سيؤدي الى تطور واقتدار الشعبين , وسيصنع لهما مستقبلا مشرقا.
واشار الرئيس احمدي نجاد الى ان البلدين لديهما رؤى مشتركة , مضيفا : ان ايران وتركمانستان بامكانهما التعاون البناء والمفيد في مجال مكافحة التطرف والارهاب والمخدرات بما يخدم مصلحة الشعبين والمنطقة. 
واوضح رئيس الجمهورية الى نمو العلاقات بين البلدين مع تنفيذ المشاريع المتعددة , معربا عن امله في الارتقاء بحجم التبادل التجاري بين ايران وتركمانستان بما يتناسب مع امكانياتهما.
واشار الدكتور احمدي نجاد الى ضرورة تعاون الدول المطلة على بحر قزوين , مضيفا : ان الدول المتشاطئة  على بحر قزوين تتحمل مسؤولية صيانة الثروات والامن في هذا البحر.
من جانبه اعتبر رئيس جمهوية تركمانستان في هذا اللقاء ان العلاقات بين طهران وعشق آباد قائمة على اسس عقائدية ودينية راسخة , مضيفا : ان البلدين يدعمان المواقف الاقليمية والدولية للبلد الآخر , وهما مصممان على تطوير مستوى التعاون والتنسيق بينهما من اجل مكافحة الارهاب والتطرف والمخدرات.
واشار الى موضوع بحر قزوين قائلا : ان بحر قزوين هو بحر الصداقة ويجب ان تستفاد الدول المتشاطئة من امكانياته ومصادره الهائلة بشكل مثالي , وبلا شك فان التعاون في هذا المجال من شأنه ان يؤدي الى تعزيز الانسجام والاتحاد بين الدول الخمس المتشاطئة./انتهى/

رمز الخبر 1194059

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =