احمدي نجاد: العملية  الارهابية في جابهار كشفت عن  جرائم اعداء الثورة

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ان العملية الارهابية في جابهار واستشهاد عدد من المواطنين الابرياء قد كشفت عن جرائم اعداء الثورة الاسلامية وهو مؤشر على ضعفهم وعجزهم.

 وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان رئيس الجمهورية الدكتور محمود احمدي نجاد قدم في بيان قرأه نيابة عنه وزير الداخلية مصطفى محمد نجار في مراسم تشييع الشهداء في جابهار اليوم الجمعة، تعازيه الى قائد الثورة الاسلامية واهالي محافظة سيستان وبلوشستان وخاصة مدينة جابهار , مشددا على  ان مثل هذه الاعمال لن تنال مطلقا من الثقافة العاشورائية للشعب الايراني.
ووجه احمدي نجاد كلامه الى عناصر الفتنة مؤكدا انه بوحدة الشيعة والسنة فلن يتم المساس بنظام الجمهورية الاسلامية.
وقال رئيس الجمهورية : ان مثل هذه الاعمال لن تنال مطلقا من روحية وثقافة عاشوراء التي يمتلكها الشعب والمسؤولين الايرانيين , وانهم سيواصلون مكافحة الظلم والفساد حتى آخر قطرة من دمائهم.
وطالب رئيس الجمهورية الاجهزة الامنية والقضائية بالقبض على العناصر الرئيسة المنفذة لهذه العملية الارهابية باسع وقت ممكن وانزال العقاب الصارم بهم.
يذكر ان مراسم تشييع الشهداء الذين سقطوا في الحادث الارهابي في جابهار  اثناء مراسم العزاء الحسيني في يوم تاسوعاء قد اقيمت اليوم بمشاركة واسعة من اهالي المدينة./انتهى/
 
رمز الخبر 1211548

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =