اعتبرت صحيفه الواشنطن بوست انتهاء الجوله الجديده من المفاوضات بين ايران واوروبا حول البرنامج النووي الايراني هزيمه اخري منيت بها اميركا.

 وافادت وكاله مهر للانباء نقلا عن صحيفه الواشنطن بوست التي اشارت في عددها الصادر اليوم الثلاثاء الي توصل الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه واوروبا الي ثاني اتفاق بينهما لتسويه ملف البرنامج النووي الايراني الذي اعتبرته بمثابه الهزيمه النكراء التي منيت بها اميركا للمره الثانيه خلال عام واحد.
 وشددت الصحيفه علي ان واشنطن التي كانت تحاول ارسال ملف ايران الي مجلس الامن الدولي قد اخفقت هذه المره ايضا بسبب الاتفاق الذي توصل اليه الجانبان الايراني والاوروبي في باريس موخرا.
 واعتبرت " الواشنطن بوست " المفاوضات الاخيره بين اوروبا وايران ثاني هزيمه لاداره الرئيس الاميركي جورج بوش واكدت ان هذه الهزيمه تعتبر اول نقطه ضعف لواشنطن امام طهران من جهه وضعف الاداره الاميركيه ازاء الدول الاوروبيه الثلاث الحليفه لواشنطن (بريطانيا وفرنسا والمانيا) التي دخلت في حوار مع ايران.
 ودعت هذه الصحيفه واشنطن الي اتخاذ الدروس والعبر من العداء الذي اعتمدته اميركا ازاء الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه خلال الاعوام الاربعه الماضيه والتخلي عن مواصله هذه السياسه الفاشله. / انتهي/

 

رمز الخبر 128649

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 1 =