التقي جمع كبير من اساتذه وروساء ونخبه الجامعات في شتي ارجاء ايران بقائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي الخامنئي .

 وافادت وكاله مهر للانباء ان قائد الثوره الاسلاميه سماحه آيه الله العظمي الخامنئي استقبل هذا الجمع من اساتذه وروساء ونخبه جامعات شتي ارجاء الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه بمناسبه اسبوع الدراسات والذكري السنويه لوحده الجامعات والحوزات العلميه .
 والقي سماحته كلمه قيمه بهذه المناسبه اعرب فيها عن ارتياحه البالغ لهذا اللقاء معتبرا تبادل وجهات النظر مع النخب العلميه والاساتذه والمفكرين محور التطور الحقيقي للبلد
واكد ان اهم الاولويات في المجال العلمي هو انتاج العلم وفتح ابواب الافق الجديده وكسر الحواجز العلميه.
 وشدد قائد الثوره علي ان التطور العلمي يتطلب الي الاداره والاشراف وتحديد الاليه  الصحيحه مشيرا الي الامكانات والطاقات الماديه والمعنويه الهائله الموجوده في ايران داعيا الي الاستفاده من وجهات نظر النخب العلميه في البرامج القصيره والطويله الامد لتحقيق هذه الاهداف.
 واكد قائد الثوره الاسلاميه علي ضروره اهتمام الاساتذه والمراكز الجامعيه بالمزيد من تنشيط المجال العلمي والفكري في الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه وشدد علي ان هذه الحركه قد بدات في البلد بالفعل الا انه يجب المواصله علي هذا النهج للقيام بخطوات اكثر فاعليه في مختلف المجالات العلميه.
 واشار سماحته الي الاستراتيجيه التوحيديه التي يوكد الاسلام علي ضوئها ضروره طلب العلم الي جانب الدين والالتزام بالقيم والمبادي واكد ان الغرب لايطيق رويه مثل هذا الفكر الوضاء واوضح ان الثوره الاسلاميه اعادت الي الشعب الايراني والشبان المومنين في ايران هويتهم الاصيله وراي ان الانجازات التي حققها البلد خلال الاعوام الخمسه والعشرين الماضيه نموذجا من مكاسب هذه الثوره المباركه. / انتهي/
 

رمز الخبر 139736

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 10 =