الافراج عن البحارة الايرانيين الموقوفين في اليمن

بعد اكثر من عامين، تم الافراج عن البحارة الايرانيين في سفينة ماهان التي احتجزتها السلطات اليمنية بشكل غير قانوني، في 25 اكتوبر 2009 عندما تمر من مضيق باب المندب.

وافادت وكالة مهر للانباء انه بعد اكثر من عامين من المساعي الحقوقية والسياسية من قبل وزارة الخارجية الايرانية وسفارة الجمهورية الاسلامية الايرانية في صنعاء، تم الافراج عن البحارة الايرانيين الذين كانوا على متن سفينة ماهان، وكان خفر السواحل اليمني قد احتجزهم بشكل غير قانوني في 25 اكتوبر/تشرين الاول 2009، حيث وصلوا أمس السبت الى أرض الوطن.
وتزامن توقيف هذه السفينة مع الحرب الاهلية في اليمن، حيث استغلها المسؤولون اليمنيون وخاصة الرئيس علي عبدالله صالح، في ضجة اعلامية زاعمين انها كانت تحمل السلاح، لكنهم بعد فترة عدلوا تصريحاتهم، واعلنوا انها لم تكن تحمل اسلحة.
وقد واجه كادر هذه السفينة الذين يبلغ عددهم 5 اشخاص، ضغوط روحية ونفسية خلال اعتقالهم في السجون الامنية باليمن.
الجدير بالذكر ان أسر بحارة السفينة ماهان، كانت تحظى بدعم وزارة الخارجية خلال فترة اعتقال هؤلاء البحارة في اليمن./انتهى/

رمز الخبر 1486558

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =