صديقي يؤكد على اهمية المشاركة في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية

اكد خطيب جمعة طهران حجة الاسلام كاظم صديقي على اهمية المشاركة في مسيرات احياء ذكرى انتصار الثورة الاسلامية مشيرا الى محاولات الاعداء لثني الشعب عن المشاركة في احياء هذه الذكرى المجيدة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان حجة الاسلام كاظم صديقي اشار في خطبتي صلاة الجمعة الى يوم الله 11 فبراير / شباط ذكرى انتصار الثورة الاسلامية , قائلا : ان 11 فبراير / شباط هو يوم عزة الاسلام والمسلمين , يوم انتصار الحرب الناعمة على نظام بهلوي البائد , فقوى الكفر العالمية ساندت نظام الشاه , ولكن الشعب الايراني بقيادة الامام الخميني (رض) استطاع لاول مرة بعد نهضة الرسول (ص) , من تحقيق الانتصار في نهضته , ورسم طريقا جديدا في العالم كان من اهم شعاراته لاشرقية لاغربية.
واضاف : ان الشعب الايراني اصبح واعيا وحمل الراية بقيادة الامام الخميني وأسس الحكومة الاسلامية.
واعتبر خطيب جمعة طهران ان اهم خاصية للثورة الاسلامية هي قاعدتها الشعبية , وقال : ان الشعب دافع على الدوام عن راية الولاية , كما انه يسبق دوما المسؤولين , ولذا فان هذه الخطوة تستحق التبريك والشكر.
واضاف : ان الاعداء يبذلون قصارى جهدهم لتقليل اهمية مشاركة الشعب في مسيرات 11 فبراير / شباط , ولكن مسيرات العام الحالي لن تكون ضعيفة فحسب وانما ستكون اكثر كثافة وروعة من  السنوات السابقة.
واشار صديقي الى اهمية مشاركة الشعب في مسيرات 11 فبراير / شباط و وقال : ان هذه المشاركة ستتمخض عن عدة نتائج من اهم عدم جدوى الحظر , وصمود الشعب والدفاع عن دماء الشهداء وقائد الثورة الاسلامية وارتباط الجيلين الثالث والرابع للثورة , وهمة الشعب العالية في مواصلة المسيرة لبلوغ قمة النصر.
واردف قائلا : بعد استشهاد الشهيد مصطفى احمدي روشن , رأينا كيف ابدى طلاب الجامعات استعدادهم لتغيير فروعهم , وهذا الموضوع ليس موضوعا شكليا , فالشباب اقتحموا الميادين العلمية.
وتطرق صديقي الى التطورات الاقليمية , واضاف : في هذه التطورات رأينا سقوط 4 حكام دكتاتوريين كل واحد منهم مرتبط بالعالم الغربي , كما ان الغرب بذل جميع مساعيه للمحافظة على الحكام الدكتاتوريين , ولكن مع ذلك فان الشعوب باقتدائها بالثورة الاسلامية اصبحت واعية , كما ان الشعب الايراني بكل امكانياته يدعم هذه الشعوب.
وتطرق الى مظلومية الشعب البحريني وقال : في هذه التطورات الاقليمية فان الشعب البحريني بالرغم من عمليات القتل لم يسأم ومازال يطالب باسقاط النظام.
وفي سياق آخر , اكد امام جمعة طهران المؤقت على اهمية انتخابات الدورة التاسعة لمجلس الشورى الاسلامي , واصفا المشاركة في الانتخابات التشريعية بانها تكليف الهي.
وقال ان المحافظة على الثورة هي من اهم الواجبات , والامام الخميني (رض) اكد في وصيته السياسية – الالهية على مشاركة الشعب , وكان واثقا من انكم ستحافظون على النظام.
واضاف : طبعا فان العدو يريد ممارسة الضغوط ولكننا تصدينا لهذه الضغوط والحظر , وان شعبنا لن يستكين مطلقا./انتهى/

 
رمز الخبر 1530777

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha