صالحي: العلاقات الايرانية الاوروبية ستعود الى سابق مكانتها

اكد وزير خارجية الجمهورية الاسلامية ان ايران والاتحاد الاوروبي يكملان بعضهما بعضا، مضيفا ان العلاقات الايرانية الاوروبية ستعود الى مكانتها السابقة.

وافاد مراسل وكالة مهر للانباء ان علي اكبر صالحي قال في الملتقى الوطني لايران ومنظمة التعاون الاقتصادي (إكو): ان احد جوانب السياسة الخارجية الايرانية، يتمثل في الاهتمام بالقضايا الاقتصادية، واضاف ان احد اولويات السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية، الدول المجاورة، ومن اولوياتنا تحسين العلاقات مع الاتحاد الاوروبي، الا اننا لم نتلق ردا مناسبا.
وصرح ان العلاقات مع الاتحاد الاوروبي شهدت تذبذبا، الا انني اعتقد انه لا يمكن تجميد العلاقات مع اوروبا لفترة طويلة، كما ان الاوروبيين لا يمكنهم ان يستغنوا عنا، كما ان ايران ونظرا لعلاقاتها العريقة مع الدول الاوروبية، فهي بحاجة الى اوروبا.
واوضح ان ايران واوروبا يكملان بعضهما بعضا، وقال: انني واثق ان هذه العلاقات ستعود مرة اخرى الى مكانتها السابقة.
وتابع: ان ايران شريك مطمئن للاتحاد الاوروبي، واننا بصدد علاقات افضل مع هذا الاتحاد، واردف: اذا اصبحت تركيا عضوا في الاتحاد الاوروبي، فإن ايران ستكون اهم الدول المجاورة لاوروبا، لذلك عليها ان تستفيد من فرصة تحسين العلاقات مع ايران وان تدخل مع طهران من باب التعامل./انتهى/

رمز الخبر 1538826

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 1 =