لاريجاني: لا ينبغي السماح بالمساس بخط المقاومة ضد الكيان الصهيوني

اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي خلال استقباله رئيس الوزراء التركي على انه لا ينبغي السماح في الظروف الراهنة بالمساس بخط المقاومة ضد الكيان الصهيوني.

وافادت وكالة مهر للانباء ان علي لاريجاني اشار خلال استقباله رجب طيب اردوغان، الي آفاق تطورات المنطقة، وقال: ان ايران وتركيا بامكانهما من خلال التعاون الثنائي الوثيق بينهما حل الكثير من المعضلات والمشاكل المعقدة في المنطقة.
واعرب رئيس مجلس الشورى الاسلامي عن ارتياحه لمسيرة التعاون الودي المتنامية بين البلدين خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية، وقال: ينبغي الاستفادة من جميع الامكانيات والطاقات الواسعة لكلا البلدين لتطوير وتنمية العلاقات الاخوية الشاملة وبذل الجهود لتوفير التسهيلات اللازمة لتطوير العلاقات التجارية بين البلدين، معتبرا التعاون البرلماني بين البلدين بانه سند مهم لتطوير العلاقات الثنائية، واضاف: ان مجلس الشورىة الاسلامي يدعم التنمية الشاملة للعلاقات الاخوية بين البلدين.
واشار لاريجاني في جانب آخر من حديثه الى موضوع نشر منظومة الدرع الصاروخية للناتو في الاراضي التركية، معربا عن ثقته بحل هذا الموضوع من خلال التشاور الوثيق بين البلدين.
من جانبه وصف رئيس الوزراء التركي محادثاته مع كبار المسؤولين الايرانيين بأنها بناءة ومثمرة، وقال: ان العلاقات بين البلدين لها جذور تاريخية طويلة واواصر دينية وثقافية عريقة بين الشعبين.
واكد رجب طيب اردوغان ان انقرة مستعدة لتطوير العلاقات الاخوية مع ايران على كافة المستويات خاصة في مجال التعاون الاقتصادي والتجاري والاقليمي، مضيفا: لا ينبغي السماح لانشطة الذين يريدون ضرب المسيرة المتنامية للتعاون الاخوي بين ايران وتركيا.
وتطرق الجانبان خلال هذا اللقاء الى آفاق تطورات المنطقة وتبادلا وجهات النظر بخصوص القضايا المتعلقة بسوريا والعراق واتفقا على مواصلة المحادثات والمشاورات الوثيقة بين البلدين ازاء تطورات المنطقة./انتهى/

رمز الخبر 1565809

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =