مساعد وزير الطاقة: ايران وباكستان تتوصلان الى اتفاق بشأن الكهرباء

اعلن مساعد وزير الطاقة في شؤون الكهرباء عن التوصل الى اتفاق جديد لزيادة صادرات الطاقة الكهربائية من الجمهورية الاسلامية الايرانية الى باكستان.

وقال محمد بهزاد لوكالة مهر للانباء ان العام الماضي شهد زيادة صادرات الكهرباء من ايران الى باكستان الى الضعف، بعد نصب وتدشين المعدات والمنشآت الجديدة، واضاف: بناء عليه فإن صادرات الكهرباء الى هذا البلد ارتفعت من 35 الى 70 ميغاواط.
واشار بهزاد الى بدء الجولة الجديدة من المحادثات بين البلدين في طهران بشأن الطاقة الكهربائية، وصرح: من المقرر انشاء خط جديد لنقل الطاقة الكهربائية بقوة 230 كيلوفولت بين ايران وباكستان، من خلال التوصل الى اتفاق اولي بين البلدين.
ولفت هذا المصدر المسؤول الى انه من المقرر انشاء شبكة جديدة لنقل الكهرباء بين ميناء جابهار في ايران الى ميناء غواتر في باكستان، مضيفا ان انشاء هذه الشبكة يطوي مراحله النهائية في الجانب الايراني.
وتوقع ان ترتفع صادرات الطاقة الكهربائية من ايران الى باكستان خلال العام القادم الى 200 ميغاواط، واضاف ان محادثات اخرى قد بدأت لزيادة صادرات الكهرباء من ايران الى باكستان لتصل الى 1000 ميغاواط، وبناء عليه من المقرر انشاء شبكة لنقل الكهرباء بين مدينة زاهدان الايرانية ومنطقة كويتة الباكستانية.
واشار مساعد وزير الطاقة الى ان اهم محاور محادثات طهران بشأن الطاقة الكهربائية، تتمثل في تحديد الاسعار وتوفير الاعتمادات المالية اللازمة لانشاء المعدات والمنشآت الجديدة لنقل الطاقة الكهربائية، مضيفا: ان ايران وباكستان توصلا الى اتفاقات عامة لتنمية التعاون في هذا المجال.
الجدير بالذكر ان المصادر الباكستانية ذكرت ان طهران واسلام آباد وقعتا أمس اتفاقا لإيصال حجم صادرات الكهرباء من ايران الى باكستان الى 1000 ميغاواط خلال 3 سنوات، بسعر يتراوح بين 8 و11 سنتا لكل وحدة./انتهى/

رمز الخبر 1617209

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 5 =