خطيب جمعة طهران: عداء أمريكا قد تبين للشعب الايراني

قال خطيب جمعة طهران حجة الإسلام والمسلمين "محمد حسن ابوترابي فرد" أن عداء أمريكا الشديد للاسلام والأمة الإسلامية قد اتضح وتبين للشعب الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن  حجة الإسلام والمسلمين محمد حسن ابوترابي فرد أم المصلين في العاصمة الايرانية طهران وتطرق الى العديد من القضايا الداخلية والخارجية كما أشار الى سياسات الولايات المتحدة الامريكية تجاه ايران والعالم الاسلامي وقال في هذا السياق" عداء أمريكا الشديد للاسلام والأمة الإسلامية قد اتضح وتبين للشعب الإيراني".

وأضاف خطيب جمعة طهران حجة الإسلام والمسلمين "محمد حسن ابوترابي فرد" قائلا " لقد تلقت الولايات المتحدة الأمريكية صفعات مكررة من المقاومة الاسلامية وكيف لها أن لا تزيد من حقدها وعداءها للأمة الايرانية التي هي حاملة لواء هذه المقاومة".

وقال: ان بيرجنسكي يقول ان حرب اميركا مع العراق يثبت عدم قانونية نهج السياسة الخارجية الاميركية ، وفي الوقت الراهن فان سياسة اميركا الخارجية باتت موضع كراهية الدول الكبرى والصغرى.

واشار ابو ترابي فرد الى ممارسات اميركا الاجرامية في العالم، وقال: ان الامريكيين يعرفون اليوم في العالم بانهم مجرمون.

وتابع قائلا : نشهد الزوال التدريجي للهيمنة الاميركية واقتدار شعوب المنطقة، وهذه حقائق تطرق اليها كثيرا الخبراء.

وأشار الى قدرات الجمهورية الاسلامية الايرانية وقال " إن اقتدارنا الدفاعي ردعيٌ بكل ما تحمل الكلمة من معنى وإننا اليوم وبوحدة وانسجام منقطع النظير في العالم نقف بوجه الأطماع الامريكية وسوف نحقق أهدافنا التي رسمها لنا الإمام الراحل وقائد الثورة الاسلامية".

وأكد حجة الإسلام والمسلمين "محمد حسن ابوترابي فرد" أن أسطورة أمريكا القوية وإنها أقوى دولة في العالم قد تلاشت ، مشيرا الى أن هزيمة أياديهم وعملائهم في اليمن وسوريا والعراق ولبنان قد زادت من وتيرة هذه الهزيمة لهذه الاسطورة الكاذبة.

واشار ابو ترابي فرد في خطبة صلاة جمعة طهران اليوم، الى ذكرى انتفاضة الشعب الايراني في 5 حزيران/ يونيو 1963 ضد نظام الشاه البائد، معتبرا دعم هذا النظام للكيان الصهيوني الغاصب في حرب الايام الستة (حزيران 1967) بانه وصمة عار في نظام الشاه المقبور، وقال: ان هذا الكيان الذي كان بالأمس بانه قوي، وبدعم من عملاء اميركا في المنطقة ودعم الولايات المتحدة الكامل والصريح، هاجم المقاومة الاسلامية في لبنان في حرب 33 يوما (تموز 2006) بغية تحقيق مآربه وتغيير خارطة الشرق الاوسط./انتهى/

رمز الخبر 1884424

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =