مساعد البشير: احتجاجات السودان مؤامرة "صهيونية امريكية"

قال مساعد الرئيس السوداني نافع علي نافع ان هناك "محاولات تقوم بها دوائر صهيونية داخل الولايات المتحدة وغيرها لاستغلال القرارات الاقتصادية الأخيرة بالداخل لإحداث عدم الاستقرار الأمني والسياسي في السودان."

واضاف نافع ان الحكومة "تمتلك" الأدلة على وجود التنسيق التام للجماعات المتمردة في دارفور وساسة في جنوب السودان ودوائر "صهيونية" في الولايات المتحدة لتخريب السودان. ولم يقدم نافع الأدلة التي تحدث عنها.
وقال شهود ان الشرطة السودانية اطلقت يوم الاحد الغاز المسيل للدموع على محتجين غاضبين من ارتفاع الاسعار.
ويطالب محتجون معارضون لاجراءات التقشف منذ اسبوعين باستقالة حكومة الرئيس عمر حسن البشير أحد أقدم الزعماء في افريقيا.
وفقد السودان ثلاثة ارباع إيراداته النفطية بعد استقلال جنوب السودان العام الماضي مما اجبر الحكومة على خفض الانفاق الحكومي وأضر بالمواطنين الذين يعانون بالفعل من ارتفاع التخضم وتراجع قيمة العملة السودانية.
وقال شهود ان الشرطة اطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت الهراوات لتفريق احتجاج ضم اكثر من 250 شخصا في منطقة امبدة وهي واحدة من افقر احياء الخرطوم.
وعلى غير المعتاد لم تقام احتفالات رسمية يوم السبت بمناسبة مرور 23 عاما على الانقلاب الابيض الذي قاده البشير.
وبدلا من ذلك شارك البشير في افتتاح مركز تجاري بوسط الخرطوم. وذكرت وسائل الاعلام السودانية ان الدولة ستتبرع بنسبة 20 في المئة من ايرادات المركز التجاري للفقراء./انتهى/
رمز الخبر 1640610

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 6 =