اعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني خلال لقائه المدير العام لمنظمة اليونسكو هذه المنظمة من اكثر المؤسسات الدولية تاثيرا ونزاهة.

وافادت وكالة مهر للانباء ان رفسنجاني قال في هذا اللقاء : ان بامكان منظمة اليونسكو ان تكون مصدرا للخدمات الهامة في الارتقاء بثقافة شعوب العالم بمنأى عن الافكار التي تنطوي على التدخل والهيمنة التي تشاهد في بعض المنظمات التابعة للامم المتحدة.
واعتبر رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام ان الحفاظ على الثقافات المختلفة الموجودة في العالم في مواجهة نظرية العولمة التي تطرحها بعض القوى الكبرى , من الواجبات الهامة التي تتحمل مسؤوليتها منظمة اليونسكو , مضيفا : ان بامكان اليونسكو ان تضطلع بدور حيوي ومهم للغاية في هذه المرحلة من اجل حفظ ومعرفة الثقافات الموجودة في العالم.
واشار آية الله هاشمي رفسنجاني الى المشكلات التي تعاني منها شعوب الدول الفقيرة وخاصة في القارة الافريقية  , واصفا الفقر الثقافي والاستغلال بانهما جذور هذه المشكلات , وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وفي ضوء مبادئها الاسلامية والثقافية لديها الامكانية لمساعدة منظمة اليونسكو في ازالة هذا الحرمان.
من جانبه اعرب كوتشيرو ماتسورا في هذا اللقاء عن ارتياحه لمستوى العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية ومنظمة اليونسكو , وقال : ان تعاون ايران واليونسكو لم يكن محصورا في الجمهورية الاسلامية الايرانية وان العديد من دول المنطقة استفادت من هذا التعاون.
واعتبر ماتسورا ان الهدف من زيارته لايران هو زيارة مدينة بم والاطلاع على عملية اعادة الاعمار ودراسة مصادر المياه الموجودة في تلك المنطقة , داعيا الى توسيع التعاون بين ايران ومنظمة اليونسكو نظرا للارضية الثقافية الموجودة في ايران./انتهى/

 

رمز الخبر 167714

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha