العفو الدولية تنتقد المعاملة الوحشية بالسجون الاميركية

هاجمت منظمة العفو الدولية سياسات عزل المسجونين في السجون الاميركية بولاية كاليفورنيا، ووصفت تلك الممارسة بأنها "وحشية وصادمة" وتنتهك المعايير الدولية.

وقالت المنظمة في تقرير بعنوان "حد القدرة على التحمل: الأوضاع في وحدات الإسكان الأمنية في كاليفورنيا": ان "أكثر من ثلاثة آلاف سجين يتم عزلهم في ظروف قاسية بينهم 78 أمضوا أكثر من عقدين في مثل هذه الأوضاع"، وأضافت: "أن أكثر من 500 سجين تحملوا لأكثر من 10 سنوات العزل في ظروف قاسية تماما".
وأشارت الى ان الأوضاع الأكثر قسوة كانت في سجني "بيلكان باي وكوركوران" اللذين يحظيان بإجراءات أمنية مشددة حيث يتم عزل النزلاء في ظروف قاسية بلا اتصال بشري مباشر ولا يتم الحصول على برامج لإعادة التأهيل أو الاستمتاع بضوء الشمس أو استنشاق الهواء النقي.
وشددت المنظمة على ان مثل "هذه السياسات تنتهك المعايير الدولية للمعاملة الإنسانية ومسؤولة عن وجود أكبر عدد من حالات الانتحار بين النزلاء في ولاية كاليفورنيا بالولايات المتحدة وإن نصف هذه الحالات تحدث في النظام الخاص بزنازين العزل".
يذكر ان السجون في كاليفورنيا تستوعب عددا من النزلاء يزيد بنسبة 50 بالمئة عن قدرتها الاستيعابية بسبب قيود الميزانية ، كما تعرضت لانتقادات من جانب المحكمة العليا الأميركية لأنها تتسبب في "معاناة لا داعي لها وحالات وفاة بسبب اكتظاظ السجون"./انتهى/
 
رمز الخبر 1708692

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =