التقى المدير التنفيذ لوكالة مهر للانباء برويز اسماعيلي اليوم رئيس المركز الاعلامي للامم المتحدة بطهران سونيل نارولا.

واكد المدير التنفيذي لوكالة مهر للانباء خلال هذا اللقاء ان شعوب العالم وايران يتطلعون الى احداث تغييرات في منظمة الامم المتحدة تؤدي الى استقلالها الحقيقي عن سيطرة القوى الكبرى , ومساواة الشعوب. 
واعتبر برويز اسماعيلي ان ارساء السلام وحقوق الانسان
ومساواة الشعوب هي من المبادئ التي تاسست عليها الامم المتحدة مشيرا الى الذكريات المريرة عن خضوع المنظمة الدولية للاطماع السياسية للقوى الكبرى تجاه عدد من شعوب العالم ومنها الشعبين الايراني والفلسطيني مما يدل على ان القوى الكبرى تستغل الامم المتحدة كاداة لتحقيق مصالحها الخاصة.
وتطرق المدير المسؤول لصحيفة طهران تايمز الى الاداء الضعيف لمنظمة الامم المتحدة في عدم اتخاذها اجراءات جادة لمواجهة عدوان صدام خلال مرحلة الدفاع المقدس وعدم تصديها للكيان الصهيوني بالرغم من صدور اكثر من 700 قرار دولي خلال الخمسين عاما الماضية حول هذا الكيان , وكذلك اساءة امريكا للمنظمة الدولية وتجاهلها اثناء حربها على العراق وافغانستان وقال : ان ايران من اكثر دول المجتمع الدولي وفاء , وان على الامم المتحدة ان تغير بشكل لا تتمكن فيه اية دولة مهما كانت غنية وقوية من اتخاذ قرار حول مصير الشعوب.
   

من جانبه شرح سونيل نارولا اهداف التنمية في الالفية الثالثة وتقرير الامين العام للامم المتحدة لاجراء اصلاحات في المنظمة الدولية مشيرا الى ان مشروع التنمية يرتكز على ثلاثة اسس هي التنمية والامن وحقوق الانسان.
واكد نارولا ان القضايا السياسية قد صرفت الانظار عن العديد من النشاطات الجيدة للامم المتحدة في مجالات مكافحة الفقر والمجاعة , والتنمية والصحة والخدمات العامة , مشيرا الى ان سجل ايران بشأن الاهداف المحددة في برنامج التنمية للالفية الثالثة كان ممتازا للغاية ويتمتع بتقدم مناسب مقارنة مع معظم الدول , ومن الضروري ان يطلع الشعب الايراني على الانجازات الضخمة التي حققتها الحكومة الايرانية./انتهى/  

رمز الخبر 173112

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 7 =