اعرب رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بمجلس الشوري الاسلامي عن امله بان يصل الحوار الايراني - الاوروبي المقبل الي نتائج مقبوله.

 وافادت وكاله مهر للانباء ان رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه في مجلس الشوري الاسلامي - نائب اهالي مدينه " بروجرد " بالمجلس اعرب عن امله في ان تصل المحادثات المقبله بين ايران واوروبا ازاء البرنامج النووي السلمي الايراني الي اسلوبه يوافق عليه الجانبان.
 واكد " بروجردي " لدي لقائه رئيس لجنه الصداقه البرلمانيه النمساوي " فاسل آبند " علي حق الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه في الاستفاده من التقنيه النوويه لاغراض سلميه بحته وشدد علي ان طهران لن تحيد قيد انمله عن هذا الحق المشروع للشعب الايراني والذي اقرته القوانين الدوليه.
 واشار رئيس لجنه الامن القومي والسياسه الخارجيه بالمجلس الي عدم صدق اميركا في التعامل مع البرمج النووي السلمي الايراني موكدا ان التدخل الاميركي في المنطقه والعالم اثار قلق الدول داعيا واشنطن الي صرف طاقتها في ازاله اكثر من 200راس نووي لدي الكيان الصهيوني.
 وتطرق " بروجردي " الي الاوضاع الجاريه في العراق موكدا ان السياسه الخارجيه التي تعتمدها ايران هي عدم التدخل في الشوون الداخليه للدول الاخري والعمل علي تعزيز الامن والاستقرار في ربوع هذا البلد واعاده اعماره.
 كما اشار الي العلاقات بين طهران وفيينا معلنا عن ارتياحه لتعزيز العلاقات الثنائيه التي وصفها بالمتميزه لدي الدول الاوروبيه معربا عن امله في ان تشهد الروابط بين ايران والنمسا في المستقبل المزيد من التقدم والتطور والادزهار في المجالات كافه.
 بدوره اشار " آبند " الي اهميه العلاقات بين البلدين موكدا علي وجود علاقات عريقه للغايه تربط كلا الشعبين مشددا علي المكانه المتميزيه التي تتبوا بها الجمهوريه الاسلاميه الايرانيه علي الصعيدين الدولي والاقليمي. / انتهي/  

 

رمز الخبر 173863

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =