الحلقي: دمشق تتجاوب مع اي مبادرة اقليمية او دولية لحل الازمة بالحوار

اكد رئيس الوزراء السوري وائل الحلقي الاثنين ان حكومته "تتجاوب مع اي مبادرة اقليمية او دولية" لحل الازمة بالحوار.

وقال الحلقي في خطاب القاه في مجلس الشعب السوري ونقل مباشرة عبر التلفزيون الرسمي ان الحكومة تعمل "على دعم مشروع المصالحة الوطنية وتتجاوب مع اي مبادرة اقليمية او دولية من شأنها حل الازمة الراهنة بالحوار والطرق السلمية ومنع التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية السورية واعتبار ما يجري في سوريا شأنا سوريا يحله السوريون بانفسهم دون ضغوط او املاءات خارجية".
واكد الحلقي ان بلاده تمضي نحو "اللحظة التاريخية التي تعلن انتصارها على اعدائها لترسم معالم سوريا المنشودة ولتعيد بناء نظام عالمي جديد يعزز مفهوم السيادة الوطنية وتعزز مفهوم القانون الدولي".
وكان الابراهيمي اعلن من القاهرة الاحد ان لديه "مقترحا للحل ، يمكن ان يتبناه المجتمع الدولي"، موضحا ان هذا المقترح يستند الى اعلان جنيف الصادر في حزيران/يونيو 2012.
ويتضمن الاقتراح، بحسب قوله، "وقف اطلاق النار وتشكيل حكومة كاملة الصلاحيات وخطوات تؤدي الى انتخابات اما رئاسية او برلمانية".
وكان الابراهيمي يتحدث بعد محادثات اجراها في موسكو ودمشق.
واعتبرت موسكو السبت ان التوصل الى حل سياسي لتسوية النزاع في سوريا لا يزال ممكنا./انتهى/
 
رمز الخبر 1780642

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =