الحرس الثوري يؤكد حياده في الانتخابات الرئاسية

اكد مسؤول العلاقات العامة بحرس الثورة الاسلامية العميد رمضان شريف ان الحرس الثوري ملتزم بحياده حيال مرشحي انتخابات رئاسة الجمهورية.

وافادت وكالة مهر للانباء ان العميد رمضان شريف اشار الى الاوضاع الحساسة الراهنة في البلاد , وضرورة اتخاذ التمهيدات المطلوبة لتحقيق الحماسة السياسية واقامة انتخابات رائعة , وقال : ان الجبهة المعادية للثورة واعداء الشعب الايراني يحاولون استخدام اي وسيلة ممكنة من خلال الاستفادة من الادوات المختلفة والاساليب المزيفة والمضللة لمنع المشاركة اليقظة والثورية للشعب في انتخابات رئاسة الجمهورية في 14 يونيو / حزيران , وانتخاب شخص جدير بمواصلة الاهداف السامية للامام الراحل (رض) والشهداء الابرار والمحافظة على خطاب الثورة الاسلامية والقائد.
واضاف : ان رصد اجراءات وسيناريوهات العدو في الظروف الحالية , تتطلب من الاعلاميين والشخصيات والجماعات البارزة القيام باداء رسالتها المهمة في توعية الشعب حيال مخططات اعدو المشؤومة.
واوضح شريف : ان مسؤولية الحرس الثوري تتمثل في الكشف عن تهديدات الاعداء ضد الثورة الاسلامية , والمحاولات المشؤومة لنظام الهمينة والاستكبار للحيلولة دون تحقيق الحماسة السياسية , وصنع منعطف آخر في المسيرة التكاملية للثورة الاسلامية , وهي توقعات ابناء الشعب الايراني من حرس الثورة الاسلامية الذي كان على الدوام درعا حصينا للبلاد من الحوادث والكوارث.
واكد على التزام الحرس الثوري بالاجراءات القانونية وتبعيته لتوصيات الامام الراحل (رض) وقائد الثورة الاسلامية في الانتخابات, والقيام بواجباته في توفير الامن اثناء اجراء الانتخابات , فضلا عن عدم دعمه لاي من المرشحين او التيارات السياسية.
واضاف شريف : ان الحرس الثوري لن يؤيد احدا في الانتخابات , وان رأيه ايضا سيكون مخفيا مثل رأي افراد الشعب والقائد.
واردف قائلا : وفي نفس الوقت فان الحرس الثوري سيقوم بمهامه بشكل قاطع في مجال الكشف عن اهداف واساليب الحرب النفسية والتصدي للاحداث التي ربما تقع ايام الانتخابات , وتهدد أمن وهدوء المجتمع وتحقيق الحماسة السياسية./انتهى/
رمز الخبر 1821897

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 10 =