نزول عشرات الآلاف في الشوارع التركية بتحد صريح لأردوغان

نزل عشرات الآلاف من المتظاهرين في المدن التركية متجاهلين دعوات التهدئة التي أطلقتها السلطات التركية بينما غابت قوات الأمن عن ساحة تقسيم في إسطنبول التي شهدت الشرارة الأولى للإحتجاجات التي دخلت في يومها العاشر.

وافادت وكالة مهر للانباء نقلا عن فرانس برس ، ان الشرطة التركية  اطلقت الغاز المسيل للدموع واستعملت خراطيم المياه لتفريق المتظاهرين في العاصمة أنقره.
ونزل عشرات الآلاف من المتظاهرين الى الشوارع في عدد من المدن التركية مجددا على الرغم من نداء رئيس الوزراء رجب طيب اردوغان الى وقف حركة الاحتجاج هذه.
وقالت الحكومة انها "تسيطر على الوضع" بينما كانت ساحة تقسيم في اسطنبول مكتظة بالمتظاهرين.
ومع حلول المساء في الساحة التي لم يسجل فيها وجود امني مع انسحاب الشرطة من آخر موقع لها السبت الماضي انضم عدد كبير من مشجعي فرق كرة القدم فنربخشة وبشيكتاش وغلطة سراي الى الحشود في الساحة.
لكن في انقرة اطلقت الشرطة التركية الغاز المسيل للدموع واستخدمت خراطيم المياه مساء السبت لتفريق تظاهرة شارك فيها آلاف الاشخاص في اليوم التاسع من حركة الاحتجاج،
واستخدم مئات من عناصر مكافحة الشغب بكثافة الغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه لطرد نحو خمسة آلاف متظاهر من ساحة كيزيلاي في قلب العاصمة التي تشهد تظاهرات معارضة للحكومة منذ اكثر من اسبوع./انتهى/
 

رمز الخبر 1823155

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =