ارتفاع عدد الضحايا المدنيين في افغانستان بنسبة 23%

سجل عدد الضحايا المدنيين في النزاع الافغاني ارتفاعا بنسبة 23% خلال النصف الاول من العام 2013 بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي، على ما افاد تقرير لبعثة الامم المتحدة في افغانستان نشر الاربعاء.

وافادت وكالة الصحافة الفرنسية انه جاء في التقرير ان "ارتفاع عدد القتلى والجرحى من رجال ونساء واطفال ادى الى زيادة بنسب 23% في عدد الضحايا المدنيين خلال الاشهر الستة الاولى من عام 2013 مقارنة بالفترة نفسها من 2012".
ويشير التقرير الى ان النزاع بين متمردي طالبان الذين طردوا من الحكم عام 2001 والقوات الافغانية والدولية اوقع 1319 قتيلا (بزيادة 14% عن النصف الاول من 2012) و2533 جريحا (+28%) بين الاول من كانون الثاني/يناير و30 حزيران/يونيو 2013.
كما اشار تقرير البعثة الى "تزايد اعداد النساء والاطفال" الذين يسقطون ضحايا.
واوضح انه "خلال الاشهر الستة الاولى من عام 2013 ادت اعمال العنف الى مقتل 106 نساء واصابة 241 منهم اي بزيادة بنسبة 61% عن الفترة نفسها عام 2012". وفي الفترة نفسها قتل 231 طفلا واصيب 529 (+30%).
واعرب التقرير عن الاسف لان "الحكومة الافغانية لم تتخذ بعد الاجراءات الملموسة للحد من سقوط ضحايا مدنيين ولم تعمل على ان تتخذ القوات الافغانية كل الاجراءات اللازمة لحمايتهم".
ومثل عام 2012 لا تزال العبوات اليدوية الصنع السبب الرئيسي في سقوط العدد الاكبر من الضحايا المدنيين.
وهذه القنابل التي تمثل مثل العمليات الانتحاربة السلاح المفضل لمتمردي طالبان اوقعت 443 قتيلا و917 جريحا خلال الاشهر الستة الاول من العام اي بزيادة بنسبة 34% عن النصف الاول من عام 2012./انتهى/
ا
رمز الخبر 1825709

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =