برلماني ايراني: وفاة العاهل السعودي لن تحل الخلافات القائمة بين ايران والسعودية

اكد نائب الرئيس للجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي منصور حقيقت بور ان وفاة العاهل السعودي لن يغير شيئا على ساحة العلاقات الايرانية والسعودية طالما الحكومة السعودية مازالت مصرة على سياساتها التخريبية في المنطقة.

وقال حقيقت بور في تصريح لوكالة مهر للانباء ان النظام السعودي على وشك الانهيار في ظل تصاعد الحركات الاحتجاجية الداخلية التي تتحدى النظام بالاضافة الى تفاقم الازمة  في الحدود السعودية مع العراق.
وتابع النائب الايراني ان ثمة معلومات تشير الى تحرك المسلحين التابعين لداعش على الحدود السعودية مضيفا ان اندلاع الخلافات الداخلية بين امراء  آل سعود بعد وفاة الملك يشكل خطرا داهما على النظام السعودي.
وشدد حقيقت بور على ان الحكومة السعودية لا تتصرف بعقلانية مشيرا الى الدور السعودي في انخفاض اسعار النفط موضحا ان السعودية تقبلت الضرر لاضعاف الدور الاقليمي الايراني.
ولفت الى ان الشعب الايراني قادر على احتواء المشاكل حيث ان الهيكلية السياسية في ايران تتكون من وجوه شابة فيما النظام السعودي مبني على حكم الشيوخ والمسنين.
وصرح النائب الايراني ان وفاة العاهل السعودي لن يغير شيئا على مشهد العلاقات الايرانية السعودية طالما النظام السعودي لم يراجع سياساته الخاطئة في دعم التطرف والارهاب في المنطقة./انتهي/
 

رمز الخبر 1847818

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =