مستشارة الرئيس السوري: ايران وحزب الله حلفاؤنا لحفظ الامن والسلام في المنطة

أشادت المستشارة السياسية والاعلامية للرئيس السوري بشار الاسد "بثينة شعبان" بدور الجمهورية الاسلامية الايرانية وحزب الله اللبناني في دعم الشعب السوري في حربه ضد الارهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المستشارة السياسية والاعلامية للرئيس السوري "بثينه شعبان" قالت في مقابلة متلفزة : لنا في المنطقة حلفاء وهم حلفاء للأمن والسلم الدوليين وقد دعموا سورية في مواجهتها لهذا الإرهاب البغيض.

وذكرت بشكل خاص دعم الجمهورية الإسلامية الإيرانية وحزب الله للشعب السوري في المعركة التي يخوضها ضد الإرهاب كما شكرت الاتحاد الروسي أيضاً على مواقفه المبدئية ودعمه لسورية وموقفه ضد الأرهاب.

وتابعت: بالنتيجة فإن الدول والأطراف التي دعمت الشعب السوري في معركته هذه هي الأطراف التي تؤمن بالأمن والسلام وتطبيق الشرعية الدولية.
 وأضافت : أننا نعلم علم اليقين أن الأمن والسلم في كل دول العالم اليوم هو شأن متداخل ولا يمكن لأي بلد أن يعيش في جزيرة آمنة بينما تشتعل الحرائق من حوله. ولذلك فالموقف ضد الإرهاب في سورية هو موقف ضد الأرهاب في كل مكان، والدفاع عن أمن واستقرار سورية هو دفاع عن أمن واستقرار المنطقة والعالم./انتهى/

رمز الخبر 1851947

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha