المرجعية الدينية تدعو لاستيراد معدات حديثة لكشف المفخخات

دعت المرجعية الدينية في النجف الاشرف المتمثلة بآية الله السيد علي السيستاني اليوم الجمعة الحكومة العراقية إلى إستيراد اجهزة حديثة لكشف المتفجرات والسيارات المفخخة

وقال ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبدالمهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي تلاها في صحن الامام الحسين  (ع) بمدينة كربلاء المقدسة ،واوردتها وكالة شفق نيوز، "في الايام الماضية اثمرت جهود الاجهزة الاستخباراتية عن اكتشاف عدد من السيارات المفخخة التي هيأتها عصابات داعش الارهابية لتفجيرها في بغداد عند حلول شهر رمضان المبارك تحت مسمى من مسمياتها وهي غزوة رمضان".
واضاف أنه "بهمة الاجهزة الاستخبارية والأمنية تم كشف تلك المفخخات، وهي تستحق كل الشكر والتقدير على مواصلته الليل مع النهار لمنع وقوع تلك التفجيرات"، مشيراً الى ان عدداً من الخبراء الامنيين قد اوضحوا مدى الحاجة الضرورية بتزويد الاجهزة الاستخباراتية لمعدات تقنية حديثة تسهّل عملية كشف السيارات المفخخة، وان اثمان تلك المعدات ليست بالكبيرة فبعض الصرفيات ومخصصات الضيافة التي لا حاجة لها في دوائر الدولة والوزارات كافية لسد مبالغ تلك المعدات".
وكانت السلطات الامنية العراقية قد اعلنت خلال اليومين الماضيين عن ضبط 10 سيارات مفخخة 8 منها في منطقة النخيب قرب مدينة كربلاء، واثنان منها في العاصمة بغداد.
وتطرق الكربلائي الى ذكرى مرور سنة على سقوط مدينة الموصل بيد تنظيم داعش الارهابي، وفتوى المرجعية الدينية بالجهاد "الكفائي"، قائلاً "تمر علينا ذكرى سقوط مدينة الموصل بيد داعش الارهابي ودعوة العراقيين الى التطوع لحمل السلاح ضد التنظيم عبر فتوى الجهاد الكفائي، وقد اثمرت تلك الفتوى بتحرير مناطقة عدة حيث ابلت القوات المسلحة العراقية والمتطوعن والعشائر بلاءً حسناً في ذلك وحققوا انتصارات مهة بصمودهم وتضحياتهم".
وتابع انه "من المؤكد ان ما ننعم به من أمن واستقرار في الكثير من المحافظات انما هو بتضحيات هؤلاء وما قام به عامة المواطنين من تقديم الدعم"، معبراً عن أمله ان تديم القوات الامنية "زخم تقدمها وانتصاراتها بالتهيؤ المناسب لتحرير المناطق كافة مع التأكيد مجددا لتوفير الفرصة الاكبر لمشاركة اهالي المناطق بتحرير مناطقهم".
وشدد ممثل المرجعية الدينية على انه "مطلوب من الجهات ذات العلاقة ان تدرس الاداء السياسي والعسكري والامني والاقتصادي والاجتماعي في الفترة التي سبقت انتكاسات العام الماضي والاستماع لاهل الخبرة والدارية لتحديد الاسباب التي ادت الى تلك المأساة واصلاح ما يمكن اصلاحه تجنب عدم تكرارها"./انتهى/

     

رمز الخبر 1855853

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =