المرجعية الدينية تطالب العبادي بأن يكون اكثر جرأة وشجاعة

طالبت المرجعية الدينية، الجمعة، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بأن يكون أكثر "جرأة وشجاعة" في خطواته الاصلاحية، داعية اياه الى الضرب بيد من حديد لمن "يعبث" باموال الشعب.

قال ممثل المرجعية في كربلاء السيد أحمد الصافي خلال خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني، واوردتها "المسلة" إن "المطلوب من رئيس الوزراء حيدر العبادي الذي هو المسؤول التنفيذي وقد ابدى اهتمام بمطالب الشعب وحرصه على تنفيذها أن يكون اكثر جرأة وشجاعة في خطواته الاصلاحية"، مشددة على ضرورة "اتخاذه خطوات صارمة في مجال مكافحة الفساد".

ودعا الصافي، رئيس الحكومة الى "الضرب بيد من حديد لمن يعبث باموال الشعب"، حاثا اياه على "الغاء الامتيازات والمخصصات غير المقبولة التي منحت لمسؤولين حاليين وسابقين في الدولة".

واوضح ان "المطلوب من رئيس الوزراء حيدر العبادي أن يضع القوى السياسية امام مسؤولياتها ويشير الى من يعرقل مسيرة الاصلاح ايا كان موقعه"، مشدداً على ضرورة "تجاوز المحصصات الحزبية والطائفية".

وبين أن "على العبادي ان لا يتردد في إزاحة من لا يكون في المكان المناسب، وان كان مدعوماً من بعض القوى السياسية، وان لا يخشى رفضهم واعتراضهم معتمدا في ذلك على الله الذي أمر بالعدالة، وعلى الشعب الكريم الذي يريد منه ذلك وسيدعمه ويسانده".

وطالب ممثل المرجعية القوى السياسية الى "توحيد مواقفها في هذه المعركة التاريخية التي هي معركة وجود للعراق وعلى الحكومة ان تستثمر مختلف امكانتها لاسناد ودعم المقاتلين"، لافتا الى أن "العراق باوقات عصيبة ويعاني من ازمات متنوعة اثرت بصورة جدية على حياة المواطنين وكانت لها تداعيات كبيرة"./انتهى/

      

رمز الخبر 1856813

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 7 =