خوف من تزايد الارهابيين في المانيا

نشرت احدى الصحف الالمانية مقالا يقول ان المانيا بدات تسرع في التدقيق والتحقيق في طلبات النازحين السوريين والمطالبين باللجوء في المانيا خوفا من نفوذ المتطرفين المشبوهين بانتمائهم الى تنظيم"داعش" الارهابي في المانيا .

و أفادت وكالة مهر للأنباء ان صحيفة "بيلد" كتبت: ان السلطات الالمانية تنوي وبمجرد رفض طلبات اللجوء لبعض الفارين من الحرب في سوريا الى ترحيلهم عبر طائرات عسكرية الى نقاط خارج المانيا في حين لم تذكر الصحيفة الجهة المراد نقلهم اليها .

ورجح مصادر سياسية ان يكون الاجتماع الاخير الاسبوع الفائت والذي جمع ميركل برئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان قد تناول ملف ترحيل الالاف من اللاجئين العابرين لتركيا وصولا الى المانيا والمقدر عددهم بـ 11 الف لاجئ وذلك بسبب خوف وقلق المانيا من انتمائهم الى منظمات وجماعات اسلامية متطرفة مما يشكل تهديدا مباشرا للسلطات والمجتمع الالمانيين داخل حدود بلادهم .

يذكر ان ازمة اللاجئين في اوروبا تطرح هذا التساؤل من هو المسؤول عن تصاعد الازمة في سوريا ومن جهة اخرى يجب ان لا ننسى ان المجتمع الدولي اجمعه ولاسيما الدول العربية التي مولت المجموعات الارهابية مسؤول عن اللاجئين./انتهى/

رمز الخبر 1858287

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 17 =