لايمكن للسعودية أن تغطي خطأها الكبير عن طريق قطع العلاقات

صرح مساعد وزارة الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان إن الرياض لايمكنها أن تغطي خطأها الكبير في إعدام رجال الدين بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن مساعد وزارة الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان أظهر في تعليق له على إعلان وزارة الخارجية السعودية قطع علاقاتها الدبلوماسية مع طهران إن الرياض ارتكبت خطأ استراتيجياً متخذة خطوات متسرعة غير مدروسة في المنطقة أدت إلى نمو الإرهاب والتطرف، كما ألحقت الأذى بشعبها وشعوب المنطقة بمشاركتها بمؤامرة خفض قيمة النفط. 

وأوضح امير عبد اللهيان إن أعضاء البعثة الدبلوماسية في السفارة السعودية في طهران وقنصليتها في مشهد لم يتعرضوا لإي أذى، لافتاً إلى  أن الرياض لعبت دوراً تخريبياً وغير بناء في المفاوضات النووية.

كما أضاف مساعد وزارة الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية إن إعدام الشيخ النمر خطأ استراتيجي كبير فهو رجل دين لايخص دولة واحدة بل يخص كل المسلمين. 

وأكد امير عبد اللهيان إن الجمهورية الاسلامية الايرانية من اكثر الدول أمناً في المنطقة ولاخوف على أي سفارة فيها وجميع الدبلوماسيين سيكملون أعمالهم في البلاد.

وكانت وزير الخارجية السعودي عادل الجبير قد أعلن مساء أمس قطع بلاده للعلاقات الدبلوماسية مع ايران مطالباً البعثة الدبلوماسية الايرانية في السعودية بمغادرة البلاد خلال 48 ساعة.  /انتهى/. 

رمز الخبر 1859769

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 12 =