رئيس السلطة القضائية: أمريكا كانت تأمل في اخضاع ايران بعد الإتفاق النووي

أكد رئيس السلطة القضايئة آية الله صادق آملي لاريجاني أن الإستكبار قد أساء فهم قبول ايران للتفاوض بشأن الملف النووي وراح يتوهم بأنه يستطيع إخضاع ايران بعد ابرام الإتفاق النووي لكنهم اليوم تيقنوا بأن توقعاتهم كانت في غير محلها.

أفادت وكالة مهر للأنباء أن آملي لاريجاني رئيس السلطة القضائية الإيرانية أكد في لقائه بالمسؤولين في السلطة القضائية على أهمية إفشال مخططات العدو وهزيمة مؤامراتهم الرامية لإخضاع إيران وجعلها بلدا تابعا لهم ولسياساتهم الإستعمارية.

وذكر آملي لاريجاني أن حضور الجماهير الغفيرة في ذكرى إرتحال مؤسس الجمهورية الإسلامية الإمام خميني يؤكد للغرب بأن الشعب الإيراني مازال على عهده ولائه لقيادته الحكيمة وعليهم أن لا يأملوا كثيرا في حدوث شرخ مجتمعي في الجمهورية الإسلامية من خلال مؤامراتهم المستمرة.

كما نوه رئيس السلطة القضائية على أهمية كلمة قائد الثورة الإسلامية الإمام خامنئي في مراسم الذكرى السابعة والعشرين لإرتحال الإمام خميني (ره) والتي أكد فيها على ضرورة الحفاظ على مبادئ الثورة ومكتسباتها.

وأضاف " أنه من الضرورة بمكان أن يقف الشعب خلف قيادته في التصدي لمؤامراة الأعداء وافشال مخططاتهم المتواصلة والرامية للإضرار بمصالح الشعب الإيراني والمساس بهويته الدينية والوطينية".

وأكد أن البعض كان يظن بأن الإستكبار العالمي سينتهي من توجيه سهامه الى الجمهورية الإسلامية لكن سياساتهم العدائية في الوقت الحالي تثبت عكس ذلك حيث أنهم لازالوا يتعاملون معنا في الكثير من القضايا مثلما كانوا عليه في السابق./انتهى/

 

رمز الخبر 1863081

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 8 =