الرئيس التركي يعود الى انقرة لترؤس اجتماع مجلس الامن القومي

عاد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان مساء الثلاثاء الى انقرة التي بقي بعيدا عنها منذ محاولة الانقلاب ليترأس اجتماعا لمجلس الامن القومي وللحكومة الاربعاء، وفق مسؤولين.

وكان اردوغان في منتجع مرمريس عندما بدأت محاولة الانقلاب مساء الجمعة ومنه انتقل الى اسطنبول التي بقي فيها حتى عودته مساء الثلاثاء الى انقرة وفق مسؤول تركي.

وعقد اردوغان اول لقاء مع مسؤول اجنبي هو رئيس وزراء جورجيا جورج كفيريكاشفيلي في القصر الرئاسي في انقرة.

ويترأس اردوغان اعتبارا من الساعة 9,00 ت غ اجتماع المجلس القومي الذي يضم كبار القادة العسكريين والوزراء المعنيين بالامن.

وفي الساعة 12,00 تغ يترأس اجتماعا للحكومة في القصر الرئاسي الذي تعرض للقصف خلال الانقلاب الفاشل.

قال اردوغان لانصاره في اسطنبول الاثنين انه سيعلن عن قرار مهم في ختام اجتماعات اليوم في حين تدور تساؤلات حول حملة التطهير الواسعة التي شملت الالاف وبشكل خاص في الجيش والشرطة والقضاء وقطاع التعليم ووسائل الاعلام.

واوقف الثلاثاء 15200 موظف في قطاع التربية اعتبرت السلطات انهم على صلة بالداعية فتح الله غولن المتهم بتدبير الانقلاب.

واعتقل بتهمة الخيانة قرابة 9300 شخص بينهم عدد من كبار الضباط وجنود وشرطيون وقضاة./انتهى/

رمز الخبر 1864019

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 10 =